سياسة دولية

ترامب يحمل إيران مسؤولية اقتحام السفارة ببغداد وطهران ترد

وجه ترامب اتهاما إلى إيران بالمسؤولية عن مقتل "متعاقد أمريكي" الجمعة الماضية- جيتي
وجه ترامب اتهاما إلى إيران بالمسؤولية عن مقتل "متعاقد أمريكي" الجمعة الماضية- جيتي

اتهم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الثلاثاء، إيران بالمسؤولية عن تنظيم اقتحام سفارة واشنطن ببغداد.

 

ودعا ترامب في تصريحات نشرها على حسابه بـ"تويتر"، العراق إلى استخدام القوة لحماية السفارة هناك. 

 

ووجه ترامب اتهاما إلى إيران بالمسؤولية عن مقتل "متعاقد أمريكي" وإصابة آخرين، خلال القصف الذي استهدف قوات التحالف بالعراق الجمعة الماضي.

 

وتابع: "رددنا بقوة (على الاستهداف) وسوف نفعل ذلك دائما".

 

من جانبها نددت ايران بـ"وقاحة" الولايات المتحدة التي حملتها مسؤولية التظاهرات العنيفة ضد واشنطن في العراق ودعتها الى إعادة النظر في سياساتها في المنطقة.


وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي في بيان إن "وقاحة المسؤولين الأمريكيين المستغربة تصل إلى أنه بعد قتل 25 شخصا على الأقل وانتهاك سيادة البلاد ووحدة أراضيها، الآن ينسبون تظاهرات الشعب العراقي ضد أعمالهم الوحشية إلى جمهورية إيران الاسلامية".

 

واعتبر المتحدث موسوي أن هذه الادعاءات تشكل إساءة للشعب العراقي.


وتساءل: "كيف وعلى أساس أي منطق تتوقعون بأن يلتزم الشعب العراقي الصمت أمام كل هذه الجرائم؟".

 

والجمعة، قال مسؤولون أمريكيون "إن متعاقدا مدنيا أمريكيا لقي حتفه وأصيب عدة عسكريين في هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية عراقية قرب مدينة كركوك".

 

وردت الولايات المتحدة، الأحد، بقصف مواقع تابعة لكتائب حزب الله العراقي بمحافظة الأنبار، أودى بحياة 28 من عناصرها. 

 

من جانبها قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن زعماء العراق، أكدوا "ضمان أمن وسلامة" الأمريكيين والممتلكات الأمريكية خلال اتصال هاتفي اليوم الثلاثاء مع وزير الخارجية مايك بومبيو، وذلك بعد الهجوم على السفارة.

وأجرى بومبيو من مكتبه في واشنطن، اتصالين هاتفيين مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، والرئيس العراقي برهم صالح.

وقالت مورجان أورتاجوس المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية في بيان "أوضح الوزير أن الولايات المتحدة ستحمي وتدافع عن الأمريكيين الموجودين بالعراق لدعم سيادته واستقلاله. وأكد عبد المهدي وصالح للوزير تحمل مسؤوليتهما بجدية تجاه حماية وضمان أمن وسلامة الأفراد الأمريكيين والممتلكات الأمريكية".

النقاش (0)