طب وصحة

إليك كل ما يجب معرفته عن اضطراب نقص الانتباه

طب صحة دواء - أرشيفية CC0
طب صحة دواء - أرشيفية CC0

  نشر موقع قناة كانال في الكندية تقريرا سلط فيه الضوء على معلومات حول اضطراب نقص الانتباه، انطلاقا من تعريفه وصولا إلى كيفية علاجه.
 
وقال الموقع في تقريره الذي ترجمته "عربي21"، إن اضطراب نقص الانتباه يعتبر متلازمة عصبية سلوكية تجمع أعراضا تسبب اضطرابًا كبيرًا في الأداء الاجتماعي أو الأسري أو الأكاديمي أو المهني للشخص المصاب. قد يُصاب الطفل الذي يعاني من اضطراب نقص الانتباه بفرط النشاط والاندفاع.
  
للاشتباه في إصابة طفلك باضطراب نقص الانتباه، يجب أن توجد هذه السلوكيات في جميع مجالات حياته كما يجب ملاحظتها بصفة متكررة وواضحة. علاوة على ذلك، من الممكن إصابة الأطفال الذين يعانون من هذا الاضطراب باضطراب المعارضة مع أو دون استفزاز أو اضطرابات سلوكية أو أخرى مرتبطة بالقلق أو العجز عن التعلم.

الأسباب

ذكر الموقع أن سبب هذا الاضطراب عصبي. ولا يعد نتيجة تأخر عقلي أو عجز حسي أو غياب الإرادة أو الدافع أو أي مشكلة نفسية اجتماعية. بالإضافة إلى ذلك، لا يرتبط هذا الاضطراب بأي حال من الأحوال بتربية الوالدين أو عدم النضج أو حاجة عاطفية لم يقع تلبيتها. لذلك، لن يكون بذل جهد بسيط من جانب الطفل، أو من الشخص البالغ المصاب بهذا الاضطراب، كافيًا للتخلص منه أو معالجته.


فرضية

تتمحور الفرضية الأكثر إقناعا والمتعلقة بسبب اضطراب نقص الانتباه حول حدوث تأخير في تطور القشرة أمام الجبهية للمخ. في الواقع، تعتبر هذه المنطقة من الدماغ مسؤولة عن التفكير والانتباه والتخطيط فضلا عن التحكم الذاتي، وفي حالة فرط النشاط، ستكون غير ناضجة أو سوف تنضج بشكل غير طبيعي.

الأشخاص المهددون بالتعرض لهذا الاضطراب

أضاف الموقع أن ما يقرب من 70 بالمئة من أسباب اضطراب نقص الانتباه وراثية. ومع ذلك، فقد لوحظ أن هناك عوامل أخرى قد تتدخل في إصابة الأطفال بهذا الاضطراب، على غرار إصابة أحد أفراد العائلة به أو التعرض لصدمة عنيفة في الرأس أو الإصابة بالتهاب السحايا الجرثومي أو الولادة المبكرة أو المعاناة من نقص الأكسجين عند الولادة أو استهلاك الأم للكحول أو السجائر أو المخدرات أو غيرها من المواد خلال فترة حملها.

الأعراض

تطرق الموقع إلى أنه إذا ظهرت بعض الحالات النادرة في مرحلة البلوغ، فإن أعراض اضطراب نقص الانتباه تظهر بشكل رئيسي قبل سن سبع سنوات وحتى بدءا من عمر السنتين. تظهر أعراض هذا الاضطراب بشدة متفاوتة، وتتمثل في صعوبة التركيز المتواصل (15 دقيقة أو أكثر) على نشاط معين وتشتت الانتباه بشكل متكرر بسبب محيط الطفل، ومواجهة صعوبة في بدء أو إنهاء إنجاز مهمة والميل إلى تجنب الأنشطة التي تتطلب بذل جهد عقلي مستمر والشعور بأن الطفل لا يستمع إليك عند التحدث معه وصعوبة تذكر التعليمات حتى لو كانت مفهومة، والتنظيم وإضاعة للأغراض الشخصية في مناسبات عديدة، فضلا عن الميل إلى معاداة المجتمع والعزلة.

 

اقرأ أيضا: اكتشاف طبي قد يساعد في تطوير علاج نوع خطير من السرطان

العجز عن التعلم

إضافة إلى ذلك، يعتبر اضطراب نقص الانتباه سببا مهما للعجز عن التعلم. في الواقع، يمكن أن يسبب هذا الاضطراب تأخيرا كبيرا في التحصيل العلمي. وبما أن الانتباه ضروري في عملية التعلم، فإن الشخص المصاب بهذا الاضطراب لا يمكنه معالجة المعلومات وتحليلها وفهمها وحفظها. وهكذا، لن يعكس أداؤه مهاراته الحقيقية. 

تقويض تقدير الذات

أشار الموقع إلى أنه من المحتمل أن يؤدي تراكم حالات الفشل المدرسي إلى خلق شعور بعدم الكفاءة لدى الشخص المعني بهذا الأمر. لذلك يجب محاولة مساعدته على العيش بشكل أفضل من خلال تحفيز تقديره لذاته. ومن بين الحلول، يمكن إدماج هذا الشخص في مجموعات مهارات اجتماعية.

لدى البالغ

بمرور الوقت، ينمو دماغ الطفل ويستطيع تجاوز هذا التأخير. ومع تقدمهم في العمر، يتعافى غالبية الأطفال المتضررين، لكن يستمر هذا الاضطراب لدى حوالي 50 بالمئة منهم، حين يصبحون بالغين، بشكل أقل حدة.

 

العناية والمداواة

أردف الموقع أنه في حين أن الكثير من الأشخاص يعتقدون أنه من خلال إعطاء الأدوية للأطفال منذ سن مبكرة، سيصبحون لاحقًا مدمنين على المخدرات والأدوية. لكن، في أحيان كثيرة، يحدث العكس؛ ذلك أن الأطفال الذين لم يتلقوا العلاج سيكونون عرضة للعلاج الذاتي عند بلوغهم سن المراهقة أو البلوغ (عن طريق المخدرات والكحول والسجائر) نتيجة لانعدام الثقة بالنفس أو القلق أو الاندفاع الخارج عن السيطرة.

لدى البالغين، ولسوء الحظ، لا يقع علاج اضطراب نقص الانتباه. وخلافا لما يحدث مع الأطفال، يتجلى هذا الاضطراب في شكل أقل حدة ولكنه يجعل حياتهم صعبة. وتتمثل أعراضه في صعوبة التركيز والتنظيم وصعوبة الحفاظ على الوظيفة والاكتئاب وفقدان الأمل وتدني تقدير الذات وصعوبة التحكم في الإجهاد وعدم الاستقرار الزوجي والطلاق والقلق وتعاطي المخدرات.

العلاج

يكون علاج اضطراب نقص الانتباه ممكنا بفضل المنشطات النفسية. في الواقع، يستجيب 70 بالمئة إلى 80 بالمئة من الأشخاص المصابين لهذه الأدوية بشكل جيد. يتعلق الأمر بمنشطات لزيادة نشاط الدوبامين. حتى الآن، هذه هي الطريقة الأكثر فاعلية للتعويض عن تأخير نضج القشرة أمام الجبهية.

طرق أخرى

أوضح الموقع أنه بالتزامن مع ذلك، يمكن استخدام طرق أخرى لتحفيز انتباه طفلك في المدرسة، منها الابتعاد عن المنبهات وجلوس الطفل في مقدمة الفصل، بالقرب من المعلم، وعدم وضع سوى الأشياء الإجبارية والضرورية على المكتب، والقيام بكل مهمة على حدى والابتعاد عن الطلاب الآخرين للقيام بأي عمل واستعمال معدات واقية في الأذنين عند العمل حتى لا تصرف الضوضاء انتباهه.

طريقة أتنكسيس

بفضل مشاركة المدرس، يمكن استخدام أسلوب أتنكسيس في الفصل الدراسي، الذي يعد نهجا تعليميا يتكون من أنشطة ملموسة ويستخدم مواد جذابة لتعزيز مهارات الانتباه.

وسادة "موفين سيت"

نوه الموقع بأن هذه الطريقة قد تبدو فعالة وتحظى بالكثير من التقدير. وتتمثل في وسادة هوائية مصممة لدعم العمود الفقري وبالتالي تعزيز تركيز الطفل واهتمامه في وضع الجلوس.

المدرسة في المنزل

في الختام، قال الموقع أن بعض الأطفال، سواء كانوا مصابين باضطراب نقص الانتباه أو عدمه، لا يكونون مستعدين ببساطة للاندماج في المحيط المدرسي. هناك إذن إمكانية تقديم "الدروس المنزلية" لطفلك. ويتعلق الأمر بالتعليم المنزلي، الذي يتمثل في "تعليم الأطفال تحت إشراف والديهم، بدلا من الحضور بدوام كامل في مؤسسة تعليمية".


 
 
 
 
0
النقاش (0)
الأكثر قراءة اليوم