حول العالم

أستراليا تقتل 10 آلاف جمل بهذه الطريقة.. ما علاقة الحرائق؟

ليست المرة الأولى التي تقوم فيها أستراليا بإبادة جماعية للجمال- Appimage
ليست المرة الأولى التي تقوم فيها أستراليا بإبادة جماعية للجمال- Appimage

أعلن في أستراليا عن نية الحكومة قتل أكثر من 10 آلاف جمل، لأسباب متعلقة بالاحتباس الحراري، الذي أدى إلى حرائق ضخمة خلال الأيام الماضية.

 

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" عن مواقع أسترالية، قولها إن قتل الجمال سيتم عبر إطلاق الرصاص عليها بواسطة رماة محترفين.

 

ولفتت إلى أن عملية القتل الجماعي ستتم عبر الرماة الذين سيحلقون فوق تجمعات الجمال، بواسطة طائرات هليكوبتر.

 

وبحسب أستراليا، فإن الجمال التي يقدر تعدادها بعشرات الآلاف، تعد وحشية، وتتسبب باستهلاك كميات كبيرة من المياه، وأكل ورق الأشجار، ما يساعد على الاحتباس الحراري الذي يؤدي إلى الحرائق.

 

وذكرت "ديلي ميل" أن الحكومة ستبدأ بعمليات القتل، غدا الأربعاء، وأضافت أن السكان الأصليين في مناطق تواجد الجمال "أنانغو بيتجانتجارا يانكونيتجاتارا"، هم من طلبوا ذلك.

 

ونقلت الصحيفة عن أخصائي زراعة الكربون تيم مور، قوله إن الجمال تبث غاز الميثان الضار، والذي يساعد في الاحتباس الحراري.

 

اللافت أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها أستراليا بإبادة جماعية لآلاف القطعان من الجمال، وهو ما دفع مربي جمال في دول عربية إلى استقدام آلاف الجمال الأسترالية.

 

وكانت الحرائق الضخمة في أستراليا، تسببت بمقتل ملايين الحيوانات من أصناف مختلفة.

 

وقالت تقارير إعلامية دولية إن "حرائق أستراليا تودي بحياة نحو نصف مليار من الحيوانات".

وأشارت جامعة سيدني، إلى أن "التقديرات تشمل الثدييات والطيور والزواحف التي نفقت، إما بسبب النيران الملتهبة أو بسبب الجوع والعطش، مع ترجيحات بأن يكون العدد الفعلي أكبر بكثير".

وتمتاز أستراليا بتنوع غني في الثدييات، مع وجود أكثر من 300 نوع وسلالة في غاباتها، و81% من هذه الحيوانات تعيش في أستراليا فقط.

إلى ذلك، تطوعت مجموعة من مسلمي أستراليا لدعم رجال الإطفاء الذين يكافحون حرائق الغابات في ولاية فيكتوريا.

اقرأ أيضا: حرائق الغابات بأستراليا تهدد بانقراض كامل لبعض الحيوانات

النقاش (2)
عبد المنعيم
الخميس، 09-01-2020 01:04 م
لا حولا ولا قوتا الا بلله انا ارا علا دوال المحبا في تربيات لجيمال ان تاتي بتلك لجيمال من أستراليا عيواد قتلاها
لمياء
الثلاثاء، 07-01-2020 03:33 م
كل مرة يعلنون على قتل حيوانات بريئة مما يتهمونها به مرة القط والجمال والكلاب هذه الحرائق إلا ما جنته أيديهم ضد هاته الحيوانات التي لا حول لها ولا قوه يدعون الرحمة وهم يقتلون بأبشع الوسائل حتى خربوا البيئة بتقاريرهم التي لا حجة ولا صحة لها فليرحلوا هاته الحيوانات المسكينة إلى بلد آخر أو يقوموا حتى ببيعها ولا يجعلوا لها هذه النهاية النكراء لكن العدالة الإلهية فوق كل شئ وسيقتص الله لكل الضعفاء وما هاته الحرائق إلا ما جنته أيديهم ليغيروا في خلق الله