سياسة عربية

تعزيزات أمام مصرف لبنان.. ومتظاهرون يرشقون "مولوتوف"

تتصاعد التظاهرات ووسائل الاحتجاج أمام المصارف وسط ترقب وانخفاض آمال تشكيل قريب للحكومة- جيتي
تتصاعد التظاهرات ووسائل الاحتجاج أمام المصارف وسط ترقب وانخفاض آمال تشكيل قريب للحكومة- جيتي

تطورات دراماتيكية شهدتها وما تزال الحالة اللبنانية، بعد استخدام متظاهرين "قنبلة مولوتوف" تجاه الحائط الفاصل المقابل لمصرف لبنان المركزي، في تطور لافت بشكل مواجهة الشارع لإجراءات الحكومة والوضع الاقتصادي والسياسي المتجمد عن أي حلول .

 

وتم استقدام آليات لمكافحة الشغب في شارع الحمرا وسط بيروت، وذلك لدفع المحتجين إلى آخر الشارع وتعزيزات أمنية أمام مصرف لبنان.

 

وأقدم عدد من المعتصمين مساء الجمعة،على رمي قنبلة مولوتوف بإتجاه الحائط الفاصل مقابل مصرف لبنان، كما يعملون على رمي الحجارة وإزاحة الشريط الشائك.

 

في السياق لفت البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، إلى أن "الوعود البشرية كانت تشير إلى ولادة الحكومة خلال هذا الأسبوع، ولكنها لم تبصر النور لأنه -وكما يعلم الجميع- عاد المعرقلون إلى منطق الحصص، أي عدنا إلى ما كنا عليه في السابق".


وأضاف خلال صلاة بكنيسة الصرح البطريركي في بكركي، الجمعة، على أن"ممارستهم هذه تجبر شبابنا والصبايا على البقاء في الطرقات والساحات بالرغم من تضحياتهم ومعاناتهم"، منوها إلى "أنني أريد الليلة أن أعلن أن كل من يعرقل ولادة الحكومة المنتظرة يمعن في إغراق لبنان أكثر فأكثر في أزمته المالية والاقتصادية بشكل يحول دون خروجه منها".


وشدد البطريرك الراعي على أن "بأسلوبهم هذا، إنما يعادون الشعب اللبناني الذي يهاجر، ويعادون لبنان ومؤسساته، إنني أسميهم "أعداء لبنان". 

 

وفي إطار سباق تشكيل الحكومة مع الزمن، أشار موقع "النشرة" الإخباري إلى أن "رئيس الحكومة المكلف حسان دياب، متمسك بحكومة 18 وزيرا وهو بهذا الشكل لا يستطيع إرضاء الجهات التي كلفته، لافتة إلى أن دياب أمام حل من اثنين، اما رفع عدد الوزراء الى 24 وزيرا أو الذهاب إلى إرضاء بقية الأفرقاء".


وأكد الموقع أن "الإعتراضات لم تظهر من قبل "التيار الوطني الحر" أو رئيس الجمهورية ميشال عون،" مشيرة إلى أن "أحد الأفرقاء الفاعلين دخل على الخط ويحاول تدوير الزوايا بين دياب ورئيس مجلس النواب نبيه بري وبقية الأفرقاء"، مشددة على أن "السعي الذي بدأ هو لإيجاد مخرج لأن ما تبقى ليس مهما لإيقاف تشكيل الحكومة".

وأوضح أن "المشكلة ليست موضوع حصص، بل المطلوب هو وجود توازن معين، أي أن يختار الفريق وزراءه دون نقاش"، مؤكدا على أنه "يجب اعتماد معيار موحد في هذا السياق ولا يمكن تشكيل حكومة يكون فيها فريق يشعر أنه مغبون".

 

وختم الموقع بالقول :"كل الجهات في الحكومة من توجه واحد وبالتالي هي حكومة توازنات ولا يحتاج أحد لثلث معطل فيها، كما أن أحد العقد المستمرة تتمثل في "دمج الدفاع والاقتصاد ولم تحل بعد، لافتة إلى أن الاتصالات لا تزال قائمة لحل كل العقد".

 

واستمر متظاهرون لليوم الثاني على التوالي، بقطع بعض الطرق في البلاد، الجمعة، بعد اشتباكات مشتعلة ومناوشات مع الأمن في بيروت.


وأفادت غرفة "التحكم المروري" صباح الجمعة بقطع المتظاهرين طرق: أوتوستراد الجية، وضهور العبادية.


اقرأ أيضا : سجال حاد واتهامات بين الحريري وجميل السيد


وضمن نطاق الشمال، فإن ساحة حلبا، وأوتوستراد المنية، ومفرق عرمان، وساحة النور في طرابلس، وجسر البالما، ومفترق وادي هاب، كلها مقطوعة.

وفي محافظة البقاع، شهدت طرق تعلبايا، سعدنايل، ومستديرة زحلة، وكسارة، غلقا من المتظاهرين، بحسب صحيفة "النهار" اللبنانية.

ويهاجم المتظاهرون بعض البنوك ومقار لمصرف لبنان، بسبب إجراءات أخيرة اتخذها أثارت جدلا واسعا.

ومساء الخميس، انتشرت دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تدعو إلى عصيان مدني، في ظل عدم تشكيل الحكومة.

 

 

Saifi, January 16, 2020.

I wonder what it’s like growing up in the time of thawra. #لبنان_ينتفض pic.twitter.com/02mIuKgKes

 

 

#Lebanese doctors protesting today and blocking the roads in #Ring #Achrafieh#lebanonprotest #يوم_الجمعة #لبنان_ينتفض #لبنان_يثور #لبنان_الجديد #الرينغ #الاشرفية #الطرقات_المقطوعة #اسبوع_الغضب pic.twitter.com/8rbaxNcsRv

 

 

 

النقاش (0)