حقوق وحريات

حادثة اختطاف طفلة يمنية بصنعاء تنتهي بفاجعة.. تفاصيل

الطفلة لجين محمد تبلغ من العمر 9 سنوات- فيسبوك
الطفلة لجين محمد تبلغ من العمر 9 سنوات- فيسبوك

انتهت حادثة اختفاء طفلة يمنية في العاصمة صنعاء بفاجعة، لاقت تنديدا شعبيا واسعا من قبل الأوساط اليمنية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنه تم العثور على الطفلة لجين محمد (9 أعوام)، أمس الجمعة، بعد اختفائها لعدة أيام، وكانت مقطوعة اللسان وعلى جسدها آثار حروق، وحالتها النفسية سيئة للغاية، منوهة بأنه "لم يتم العثور على الجاني إلى الآن".

 

 


وأشار موقع "المشهد اليمني" إلى أن ظاهرة الاختطاف في اليمن باتت مشكلة تؤرق اليمنيين، موضحا أنه "تم التبليغ عن اختفاء طفلين في محافظة تعز، وهما: مصطفى محمد عبد الواسع 13 عاما، وأواب محمد طارش 14 عاما".

ونبه بأن الطفلين اختفيا، الخميس الماضي، من قرية ذبحان التربة ولم يعودا إلى منزلهما حتى هذه اللحظة.

وتقع محافظة صنعاء تحت سيطرة جماعة الحوثي، فيما تعتبر محافظة تعز من مناطق الاشتباك التي يتقاسم السيطرة فيها الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي.

النقاش (1)
عراقي
الأحد، 19-01-2020 05:23 م
نمفس الجرائم شهدناها في العراق ...!1 وخاصة عند وصول الشيعة لسدة الحكم في العراق بعد وصولهم على ظهر الدبابة الاميركية ...حوادث اختفاء وقتل وحشي للاطفال من قبل عصابات تنتمي للشيعة ...جرائم يندى لها الجبين من خسة ووحشية وانعدام الرحمة ..ترتكب بحق اطفال ابرياء لاذنب لهم اطلاقا على ايدي مجرمين ساديين لاوجود للانسانية في انفسهم اطلاقا ...هكذا هو الامر ...اينما حل الشيعة وحكموا فانتظروا من الجرائم والاعمال التي لايرتكبها من في قلبه ذرة انسانية ...هذه حقيقة الشيعة ..اناس انجس واقسى من الخنازير والثعابين .