سياسة عربية

أول غارة روسية منذ عامين على مناطق "درع الفرات" بسوريا

طال القصف الروسي جامع الدوشلي الواقع في الجهة الجنوبية لمدينة الباب- الأناضول
طال القصف الروسي جامع الدوشلي الواقع في الجهة الجنوبية لمدينة الباب- الأناضول

قالت وسائل إعلام سورية الأحد، إن طائرة حربية يعتقد أنها "روسية" نفذت غارة جوية على مناطق بالريف الشرقي لمحافظة حلب، والواقعة في منطقة عملية "درع الفرات" التركية.

 

وبحسب مركز رصد الطيران التابع للمعارضة السورية، فإن القصف جرى في تمام الساعة الـ01:30 ليلا بالتوقيت المحلي لسوريا، موضحا أن المقاتلة الروسية التي نفذت القصف، أقلعت من قاعدة حميميم بمحافظة اللاذقية.


وأشار المركز إلى أن القصف الروسي طال ثلاث نقاط داخل مركز مدينة الباب، وأسفر عن إصابة مدني..


في حين قال موقع "الوسيلة" السوري إن "الغارة الروسية استهدفت أطراف مدينة الباب"، موضحا أن "القصف طال جامع الدوشلي بالقرب من سوق الهال القديم الواقع في الجهة الجنوبية للمدينة".


وأفاد الموقع بأن النيران اندلعت في الجامع نتيجة القصف الجوي، منوها إلى احتمالية وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

 

اقرأ أيضا: المعارضة تطلق "العزم المتوقد" على محور الباب شرقي حلب


وكانت المعارضة السورية أطلقت السبت، عملية عسكرية جديدة على محور محافظة الباب شرقي حلب.


وأعلن "الجيش الوطني السوري"، أنه تمكن من السيطرة على نقاط ثلاث كانت تتمركز فيها قوات النظام في تل رحال وخريشا والشعالة على محور مدينة الباب شرقي حلب، ضمن عملية "العزم المتوقد".


وقصفت فصائل المعارضة العسكرية، بصواريخ الغراد مطار كويرس العسكري شرقي حلب.


وتأتي المعركة الجديدة في الوقت الذي تحتدم فيه المعارك في ريف إدلب، بين الفصائل وقوات الأسد المدعومة من روسيا وإيران، في حرش خان طومان بريف حلب الجنوبي.

 
النقاش (0)