سياسة عربية

بدء عملية للمعارضة السورية لاستعادة سراقب بإسناد تركي

المعارضة السورية كانت قد انسحبت من سراقب بعد هجوم النظام وروسيا بشكل عنيف عليها- الأناضول
المعارضة السورية كانت قد انسحبت من سراقب بعد هجوم النظام وروسيا بشكل عنيف عليها- الأناضول

أكد نشطاء أن المعارضة السورية، بدأت ظهر الاثنين، هجوما عكسيا لاستعادة مدينة سراقب الاستراتيجية في إدلب شمال البلاد.

 

وتناقل النشطاء فيديوهات، لإسناد الجيش التركي لـ"الجيش الوطني السوري المعارض".

 

وأكدوا دعما مدفعيا وصاروخيا تركيا، لبدء معركة في ريف إدلب وتحديدا سراقب والنيرب، وأجزاء من ريف حلب، وذلك قبيل اللقاء الروسي-التركي الحاصل على عجل.

 

وقام عناصر مشاة من الجيش التركي بالاتجاه إلى قرية النيرب قرب مدينة سراقب في ريف إدلب شمال سوريا، وفق ما أكده النشطاء أيضا.

 

اقرأ أيضا: هكذا بدت "سراقب" بعد سقوطها بيد النظام السوري (شاهد)

وسبق أن أكدت مصادر تركية، أن الوفد الروسي المتواجد في أنقرة، سيلتقي مسؤولين أتراكا للمرة الثانية، بعد محادثات السبت الماضي، والتي تم خلالها تجاهل النظام السوري للاجتماع وتقدمه ميدانيا.

 

وتناقل صحفيون أتراك كذلك، فيديو يوضح تنفيذ القوات التركية ضربات صاروخية وبالمدفعية على القوات السورية بمحيط سراقب والنيرب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 
النقاش (1)
الشباب
الإثنين، 10-02-2020 02:07 م
يمكن تدريب و تجنيد الشباب السوري المهاجر لدى تركيا، هناك الكثير من يريد الدفاع عن البلاد من المجرمين الروس و غيرهم...