اقتصاد عربي

أسهم السعودية تواصل التراجع.. وخسائر مليارية بأبوظبي

فقد مؤشر دبي 0.8 بالمئة بعد هبوط سهم إعمار اثنين بالمئة وتراجع سهم داماك لأدنى مستوياته منذ بدء تداوله- جيتي
فقد مؤشر دبي 0.8 بالمئة بعد هبوط سهم إعمار اثنين بالمئة وتراجع سهم داماك لأدنى مستوياته منذ بدء تداوله- جيتي

واصلت الأسهم السعودية تراجعها للجلسة الثالثة على التوالي، فيما قادت أسهم العقارات بورصتي دبي وأبوظبي لخسائر مليارية مع توقعات بحدوث أزمة جديدة في القطاع العقاري بسبب تزايد تخمة المعروض.

 

ونزل مؤشر البورصة السعودية القياسي واحدا بالمئة، مسجلا أدنى منذ 5 كانون الأول/ديسمبر 2019، بعد هبوط كبير لسهم شركة زين للاتصالات المتنقلة، وأغلب أسهم البنوك، بما في ذلك سهم مصرف الراجحي الذي انخفض 2.6 بالمئة.

 

ومُني سهم زين بأكبر خسارة له خلال اليوم منذ مايو /أيار 2018، متراجعا 9.9 بالمئة، وذلك بعد يوم من إنهائها محادثات مع وزارة المالية تهدف لتحويل ديون الشركة المستحقة للوزارة إلى أسهم.

 

ودفعت أسهم قطاع العقارات بورصة أبو ظبي إلى تسجيل خسائر مليارية بعد هبوط القيمة السوقية للبورصة بنحو 2.82 مليار درهم لتصل إلى 528.87 مليار درهم، مُقابل 531.69 مليار درهم في جلسة أمس.

 

وانخفض المؤشر العام بنسبة 0.4 بالمائة، بما يُعادل 20 نقطة ليصل إلى 5073.38 نقطة، وسط توقعات بحدوث أزمة بالقطاع العقاري على خلفية ما حدث في العام 2008، بسبب استمرار تزايد تخمة المعروض. 

 

اقرأ أيضا: تزايد تخمة المعروض يهدد بانهيار قطاع العقارات في دبي

وفي دبي، فقد المؤشر 0.8 بالمئة بعد أن هبط سهم إعمار العقارية اثنين بالمئة وتراجع سهم داماك العقارية 4.6 بالمئة ليبلغ أدنى مستوياته منذ بدء تداوله.


وتحولت شركة التطوير العقاري لتكبد خسارة صافية بلغت 36.9 مليون درهم (10.05 ملايين دولار) في 2019 مقارنة بأرباح 1.15 مليار درهم في العام السابق. وبحسب بيانات رفينيتيف، فإنها أول خسارة سنوية للشركة منذ 2010.

وخارج الخليج، زاد مؤشر البورصة المصرية 0.2 بالمئة، مدعوما بزيادة اثنين بالمئة في سهم الشرقية للدخان التي تحتكر صناعة التبغ في البلاد.

والأسواق المالية في قطر مغلقة في عطلة عامة اليوم.

النقاش (0)