سياسة عربية

"المهن الموسيقية"بمصر تحارب مطربي المهرجانات.. جدل وتفاعل

نقيب المهن الفنية المطرب هاني شاكر وجه انتقادات للممثل محمد رمضان- تويتر
نقيب المهن الفنية المطرب هاني شاكر وجه انتقادات للممثل محمد رمضان- تويتر

أثار قرار نقيب المهن الموسيقية في مصر منع مطربي المهرجانات من الغناء نهائيا وإقامة الحفلات، عاصفة من الجدل بين النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وكانت الأزمة قد تصاعدت بين نقابة المهن الموسيقية ومطربي المهرجانات خاصة حسن شاكوش مغني أغنية "بنت الجيران" التي لاقت رواجا واسعا رغم ترويجها في كلماتها للخمور و"الحشيش" بالإضافة إلى المناوشات بين النقابة والفنان محمد رمضان.

 

وقد أقفل النقيب هاني شاكر الباب نهائيا في وجه مطربي المهرجانات بعد قراره مساء الأحد، والذي أكد فيه على عدم منحهم تراخيص لإقامة حفلاتهم مع تحذير للمنشآت السياحية من التعامل معهم، ودعوة الدولة للتحكم فيما يبث على مواقع التواصل وشبكة الانترنت.

 

وكان نقيب المهن الفنية المطرب هاني شاكر قد وجه انتقادات للممثل محمد رمضان، مؤكدا أنه لم يُمنح بعد ترخيصا آخر لأي حفلة له، ومضيفا أن "ما يقدم على المسارح لا يرضيني ولا يرضي الناس كلها، ولا يليق باسم مصر".

 

وأكد شاكر في مداخلة هاتفية على فضائية "صدى البلد" وفضائيات أخرى أن "الدولة عايزة الفن يبقى أمتع وأرقى، وتلقيت إشادات كثيرة بعد قرار منع أغاني المهرجانات".

 

اقرأ أيضا: هاني شاكر منتقدا محمد رمضان: "مش عامل حساب للنقابة"

كما أكد نقيب المهن الموسيقية، وجود تنسيق بين النقابة وشرطة السياحة، لمنع مطربي المهرجانات من الغناء في المراكب النيلية، مشيرا إلى أن القرار أصبح "قيد التنفيذ".

 

وتابع: "الشعب المصري يستحق فنا أرقى من المهرجانات، ونسب المشاهدة على اليوتيوب ليست معيارا للنجاح".

 

وأضاف: "هذه الأغاني التي تعتمد على الإيحاءات الجنسية، والكلام الخارج مرفوضة تماما، وأُقفل الباب عليها نهائيا".

 

وقد تداولت المواقع المحلية والنشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي نسخة من التنبيه الصادر عن النقابة والموقع باسم النقيب العام هاني شاكر وجاء فيه: "على جميع المنشآت السياحية، والبواخر النيلية، والملاهي الليلية، والكافيهات عدم التعامل مع من يطلق عليهم مطربو المهرجانات، ومن يخالف ذلك القرار سوف يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضده، بما في ذلك إصدار قرار بعدم التعامل مع المنشأة المخالفة لهذا القرار".

 

وقد جاء القرار بعد تصاعد الاستياء من قبل النشطاء المصريين، أثاره كل من شاكوش ورمضان.

 

وجاء الاستياء عقب أغنية شاكوش "بنت الجيران"، والتي روج فيها للخمور والحشيش، وكان قد غناها في إستاد القاهرة الدولي، وبثت تلفيزيونيا على الهواء مباشرة.

 

واعتذر كل من حسن شاكوش وعمر كمال عن واقعة الاستاد في فيديو نشره الأخير عبر صفحته على "فيسبوك" قائلا إنها "بُثت عن طريق الخطأ".

 

أما محمد رمضان فقد أثار سخطا واسعا بين النشطاء مؤخرا بعد تصاعد أزمته مع الطيار المفصول أبو اليسر، مما دفع النشطاء إلى تدشين حملة على "تويتر" لمقاطعة رمضان، وهو ما قابله الأخير بالسخرية.

 

سخرية رمضان دفعت النشطاء إلى تدشين مجموعة على "فيسبوك" للدعوة إلى مقاطعته، وتجاوز عدد مشتركيها خلال ساعات قليلة من إطلاقها الربع مليون مشترك، اتهم بعضهم رمضان بإحداث فساد أخلاقي ونشر للبلطجة والتباهي بذلك.

 

ودعا المشتركون بالصفحة إلى عدم الحضور لرمضان في حفله بالسوبر المصري في أبو ظبي.

 

أما قرار النقيب هاني شاكر فشهد جدلا واسعا بين مؤيد ومعارض من النشطاء، واتسمت أغلب التعليقات بالتأييد للقرار، حيث رأوا أنه خطوة للارتقاء بالفن في مصر والبعد عن أغاني الإيحاءات الجنسية والابتذال والإسفاف.

 

النقاش (0)