سياسة دولية

غالبية المحافظين لا يصدقون الحقائق العلمية عن تغير المناخ

يزداد النشاط العالمي لمواجهة التغير المناخي- جيتي
يزداد النشاط العالمي لمواجهة التغير المناخي- جيتي

كشف استطلاع أن غالبية أعضاء حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا لا يصدقون الحقائق العلمية الخاصة بالتغير المناخي، رغم أن هذه القضية أصبحت تحتل أولوية على الأجندة العالمية.

وحسب الاستطلاع الذي أجري لحساب موقع "كونسيرفيتيف هوم" (البيت المحافظ)، يعتقد واحد من ثلاثة (32.9 في المئة) أن ظاهرة الاحتباس الحراري موجودة بالفعل، لكن ليس بسبب الأنشطة البشرية، في حين أكد 9.7 في المئة أنهم لا يصدقون أن ظاهرة التغير المناخي موجودة مطلقا.

وأشار الاستطلاع إلى أن أقل من النصف (48.5 في المئة) يؤيدون توافق العلماء على أن الكوكب يشهد ارتفاعا بدرجات الحرارة وأن ذلك مرتبط بالأنشطة البشرية. وقال 9.8 في المئة من بين 1,136 شملهم الاستطلاع؛ إنهم لا يعرفون.

ونشرت نتائج الاستطلاع قبل يوم واحد من ترؤس رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اجتماعا للجنة وزارية جديدة حول التغير المناخي. وواجه جونسون انتقادات بسبب تأخر تحرك حكومته في هذا الصدد، وعدم وفاء الحكومة بالتزاماتها.

ويميل المحافظون ومؤيدو اليمين في الغرب للتقليل من شأن المخاوف بشأن التغيرات المناخية، وذلك على خطى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

اقرأ أيضا: مفاجأة: منظمات بيئية ضمن قائمة التطرف للشرطة البريطانية

النقاش (0)