سياسة عربية

خروقات مستمرة لنظام الأسد بإدلب.. وروسيا تتهم المعارضة

النظام السوري يسجل عليه أنه لم يلتزم بأي اتفاق دولي سابقا- جيتي
النظام السوري يسجل عليه أنه لم يلتزم بأي اتفاق دولي سابقا- جيتي

سجلت مراصد المعارضة السورية، خروقات متصاعدة للنظام السوري في أرياف إدلب وحلب، مؤكدة أن قواته قصفت بالصواريخ بلدات عدة، في خرق لاتفاق روسيا وتركيا الأخير.

وذكرت وفق ما تابعته "عربي21"، أن قوات النظام السوري قصفت بالصواريخ قرى سفوهن والفطيرة جنوبي إدلب، كما أنها قصفت أيضا بلدة كفرعويد في جبل الزاوية مساء أمس السبت.

 

وأشارت إلى أن قوات النظام السوري والمليشيات المساندة لها، سيطرت على قريتي معرة موقص والبريج بالقرب من مدينة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي، بعد اشتباكات مع فصائل المعارضة.

 

وفي وقت لاحق، أفادت مصادر سورية بأن قوات الأسد انسحبت من القريتين بمنطقة كفرنبل، بعد قصف مكثف نفذته فصائل المعارضة بعد منتصف ليل السبت الأحد.

 

وسجل أمس السبت أيضا، استخدام روسيا لطيرانها الحربي لقصف مناطق مهمة للمعارضة السورية، في منطقة جبل الأربعين ومدينة الأتارب.

 

اقرأ أيضا: مراقبون: اتفاق إدلب حفظ علاقة أنقرة وموسكو.. هل يستمر؟

في المقابل، أرسلت تركيا رتلا عسكريا دخل إلى سوريا، ويضم عشرات الآليات العسكرية، من معبر كفرلوسين باتجاه محافظة إدلب.

روسيا تتهم المعارضة بخروقات

من جهتها، اتهمت روسيا المعارضة السورية بـ19 انتهاكا لاتفاق إدلب، الأمر الذي سبق أن نفته المعارضة وأكدت أن من يقوم بالخروقات النظام السوري والطيران الحربي الروسي، وفق تصريحات المتحدث باسمها ناجي مصطفى لـ"عربي21".

وأعلن رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا التابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحري أوليغ غورافليوف، مساء السبت، أن المعارضة المتمركزة في محافظة إدلب في الشمال الغربي انتهكت 19 مرة نظام وقف إطلاق النار، وفق قوله.

وقال غورافليوف، في بيان إنه "تم رصد 19 انتهاكا لنظام وقف الأعمال القتالية من التشكيلات المسلحة غير الشرعية، خلال الساعات الـ 24 الماضية".

دوريات روسية

وأشار رئيس المركز الروسي إلى أن "وحدات الشرطة العسكرية الروسية تواصل دورياتها في عدد من المسارات في محافظات حلب والرقة والحسكة السورية، إلى جانب قيام الطيران الحربي الروسي بدورية جوية في مسارات عدة انطلاقا من مطار مدينة القامشلي (شمال شرق سوريا)".

 

اقرأ أيضا: هذه إيجابيات وسلبيات الاتفاق التركي الروسي حول إدلب

يذكر أن الرئيسين التركي والروسي توصلا الخميس الماضي في العاصمة الروسية موسكو، إلى تفاهمات جديدة بشأن إدلب والشمال السوري، لخفض التوتر بينهما، وتوصلا لاتفاق وقف إطلاق النار، وإنشاء ممر آمن في مساحات محددة على الطريق "أم4"، وكذلك تسيير دوريات مشتركة على خط تماس على الطريق الدولي المذكور.

النقاش (3)
احمد خليجي
الأحد، 08-03-2020 02:42 م
الامر بسيط, معظم القياده الروسيه و اولهم بوتن من يهود الخزر, فهل لهم عهد و مواثيق تلزمهم ؟؟؟ بوتين لا يعرف الا الدولار و القوه و الخداع حتي مع مواطنيه,نعم المواطنين الروس في ورطه معه فما بال الاغراب نحن.
ناقد لا حاقد
الأحد، 08-03-2020 11:12 ص
الاتفاق الروسي التركي مسخرة و لن ينفع في شيئ لان النظام السوري و الروسي يريدان القضاء على المعارضة في كل سوريا و القضاء على المعارضة يعني تدمير سوريا اكثر مما هي مدمرة الان
ابادة شعب
الأحد، 08-03-2020 10:16 ص
الأشاوس المتواجدون هنالك يدركون جيدا حقيقة الوضع ومن اخترق وقف اطلاق النار كما وكيفا لكنهم صامتون والأمر يخصهم كذلك وأعتقد أنهم بهذا موافقون على أن يلجأ الشعب السوري اليهم هربا من القتل المتعمد والابادة...