سياسة تركية

إجراءات تركية للحد من "كورونا".. إغلاق مساجد وأماكن عامة

قررت تركيا حظر الرحلات الجوية مع 20 دولة- ملييت
قررت تركيا حظر الرحلات الجوية مع 20 دولة- ملييت

اتخذت تركيا، سلسلة من الإجراءات داخل البلاد، لتجنب انتشار فيروس كورونا المستجد، شملت دور العبادة والأماكن العامة.

 

حظر الرحلات الجوية مع 20 دولة

 

وأعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين كوجة، عن فرض حظر الرحلات الجوية مع 6 دول وهي السعودية والإمارات ومصر، وبريطانيا، وسويسرا وإيرلندا.

 

وكانت تركيا قد حظرت السفر مع 14 دولة وهي، الصين وإيران وإيطاليا والعراق، وكوريا الجنوبية، وألمانيا وفرنسا وإسبانيا والنروج والدنمارك وبلجيكا والنمسا والسويد وهولندا.

 

إيقاف الصلوات بالمساجد

 

وأعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرياض، أنه تم إيقاف صلوات الجماعة في المساجد بما فيها صلاة الجمعة للوقاية من تفشي الفيروس الذي ضرب مختلف أنحاء العالم.

 

قرارات تشمل الأماكن العامة

 

فيما أصدرت وزارة الداخلية التركية، قرارات جديدة تتعلق بالأماكن العامة بالبلاد.

 

ونص التعميم على "إغلاق مؤقت اعتبارا من منتصف ليلة الاثنين - الثلاثاء، للمتاحف ودور السينما وصالات الغناء والأعراس والمطاعم التي تقدم عروضا موسيقية وجميع أنواع المقاهي والكازينوهات والحانات ومقاهي الإنترنت وصالات الألعاب وأماكن لعب الأطفال المغلقة والنوادي والملاهي والمسابح والحمامات الشعبية وصالات الساونا والتدليك والمراكز الرياضية".


كما نص التعميم على تأجيل الدورات التدريبية والاجتماعات العامة لمنظمات المجتمع المدني في تركيا وكل الأنشطة والاجتماعات التي من شأنها جمع الناس في مكان واحد، بما فيها بيوت العزاء.

 

وأمس الأحد، قررت تركيا إغلاق بعض أماكن الراحة والترفيه العامة اعتبارا من الإثنين، في إطار إجراءات مكافحة فيروس كورونا.

وأرسلت وزارة الداخلية إلى جميع الولايات التركية تعميما حول أنشطة أماكن الراحة والترفيه العامة، ينص على "إغلاق مؤقت للملاهي والنوادي الليلية والحانات وصالات الديسكو، كونها أماكن ستزيد من خطر انتقال الفيروس بين المواطنين".

وشددت الوزارة على "ضرورة متابعة وتطبيق التعميم من قبل وحدات إنفاذ القانون في جميع الولايات والأقضية دون أي تأخير أو خلل".

 

الحجر الصحي للمعتمرين

 

وحول المعتمرين العائدين إلى تركيا، قررت هيئة الشؤون الدينية، وضع كافة المعتمرين العائدين في الحجر الصحي، في "مساكن طلبة" أخلتها لذلك في العاصمة أنقرة ومدينة قونيا، وإسطنبول وولايات عدة.


الحجر الصحي للعائدين من دول أوروبية

 

وأكدت ولاية اسطنبول، الاثنين، أن جميع الأتراك المزمع جلبهم من 9 دول أوروبية، سيخضعون للمراقبة والحجر الصحي بالولاية، لمدة 14 يوما، في إطار التدابير المتخذة للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا في البلاد.


وذكرت الولاية في بيان، أن الحجر الصحي والمراقبة الطبية، سيشملان الوافدين إلى المدينة من ألمانيا وفرنسا والنمسا والنرويج والدنمارك والسويد وبلجيكا وهولندا. 


وأضاف البيان أن على المواطنين والطلاب الأتراك الموجودين في البلدان الأوروبية المذكورة، والراغبين في العودة إلى بلادهم، التواصل مع القنصيات والسفارات التركية هناك.


ولفت البيان إلى أن جلب المواطنين الأتراك من البلدان المذكورة إلى تركيا، سيستمر حتى منتصف ليلة الثلاثاء 17 أذار/ مارس.


وأشار إلى أن الحجر الصحي للوافدين، سيتم في 3 مساكن طلابية في مناطق متفرقة من مدينة إسطنبول.

 

والأحد، أعلن وزير الصحة التركي، تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 18 حالة، لافتا بالوقت ذاته عن وجود حالات جديدة سيعلن عنها.

 

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولا عديدة على إغلاق حدودها ووقف الرحلات الجوية وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.

النقاش (0)
الأكثر قراءة اليوم