سياسة تركية

أردوغان يستمع لصوت الأذان في "غرناطة" الإسبانية (فيديو)

 أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي إيقاف صلوات الجمعة والجماعة في مساجد البلاد لتجنب انتشار فيروس كورونا- الأناضول
أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي إيقاف صلوات الجمعة والجماعة في مساجد البلاد لتجنب انتشار فيروس كورونا- الأناضول

نشر رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، الأحد، فيديو للرئيس رجب طيب أردوغان في أثناء استماعه لصوت الأذان من مدينة غرناطة الإسبانية.


وقال ألطون في تغريدة على تويتر: "رئيسنا خلال استماعه لرفع الأذان في غرناطة.. نأمل ألا ينقطع صوت الأذان عن وجه الأرض. نسأل الله أن يرزقنا جميعا أداء صلواتنا جنبا إلى جنب في مساجدنا مجددا".


ومنتصف آذار/ مارس الجاري، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، إيقاف صلوات الجمعة والجماعة في مساجد البلاد حتى إشعار آخر، لتجنب انتشار فيروس كورونا.

 

 

 


صويلو: تركيا تواجه "كورونا" بـ"العزلة الاجتماعية"

أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، تحقيق عزلة اجتماعية في تركيا بفضل التدابير المتخذة لمكافحة فيروس كورونا.


وقال صويلو، في تصريحات، الأحد، إن بلاده اتخذت التدابير اللازمة ضد الفيروس في الوقت المناسب، وتحركت بشجاعة في هذا الصدد.


وردا على سؤال حول ما إذا كانت الحكومة ستفرض حظرا للتجوال، أشار صويلو إلى أن العزلة الاجتماعية في تركيا تحققت حاليا.

 

وأضاف في السياق نفسه: "لن نتردد في اتخاذ أي من التدابير، وفي الوقت الراهن انتقلت الحياة إلى المنزل بنحو 95 في المئة".

 

وحول ما إذا كانت هناك إصابات بالفيروس بين أفراد الأمن التركي، قال صويلو: "هناك نحو 20 إصابة حاليا، لكن البعض تعافى".

 

وحتى مساء الأحد، سجلت تركيا 9 آلاف و217 إصابة بالفيروس توفي منهم 131 وتعافى 105.

وإجمالا، أصاب الفيروس قرابة 717 ألف شخص في 199 دولة وإقليما، توفي منهم ما يزيد عن 33 ألفا، بينما تعافى أكثر من 150 ألفا.

النقاش (4)
morad alamdar
الإثنين، 30-03-2020 01:08 م
آيات الإعجاز الموجودة في القرآن و التي أثبتها العلم أخيراً ما جاء في سورة يوسف : قال تزرعون سبع سنين دأباً فما حصدتم فذروه في سنبله إلا قليلاً مما تأكلون . فعندما فسر يوسف عليه السلام حلم عزيز مصر بأنه ستأتي على البلاد سبع سنوات وافرة الخير و يليها سبع سنوات عجاف فأمره يوسف بأن يخزن ما يجده في سنين الخير لسنين القحط على أن يبقى القمح أو غيره من الحبوب التي تنبت في سنابله مخزناً كما هو : فذروه في سنبله . العلم يؤكد لنا اليوم أن جميع المحاصيل التي ينبتها الله في سنابل إذا بقيت على حالها في سنابلها تبقى محفوظة فلا ينفذ لها أي خطر ، و قد استطاع سيدنا يوسف عليه السلام أن يحفظ القمح في سنابله على حاله لمدة 15 عاماً . و قد قام أحد المعاصرين بزرع القمح و خزن نصفه في سنابله و النصف الآخر حفظه كما هو معهود في صوامع بعد إزاحة السنابل عنه ما حدث بعد فترة هو أن النصف الأول المخزن بالسنابل لم يصبه شيء إلا نقص في كمية الرطوبة مما جعل قيمته الغذائية تزيد . و أما النصف الآخر المخزن في الصوامع أصيب بالعفن الذي نتج عنه بعض السموم منها سم ( الفاتوكس ) التي أنتجت مواد مسرطنة ، و يؤكد النجار أن هذا يوضع لنا سبب انتشار مرض السرطان .. و ما أكثر المشكلات و الهموم التي برزت على ساحة الأحداث ، لكن أشدها ايلاماً هو هم الجوع الذي لا يزال يفتك بعدد من بلدان القارة الافريقية . ترى على من يقع اللوم ؟ ... على الطبيعة ؟ ... على الساسة و السياسة .. أم على غياب التخطيط الاقتصادي المستقبلي الشامل ؟ .
مسلم
الإثنين، 30-03-2020 11:29 ص
امين .ياسيادة الرئس .اطال الله في عمرك .ونصرك على الارانب التي لاتجرؤ .ان تقول كلمة حق امام المتطاولين على الامة بل سخرت خزائنها لاذلال المسلمين .
رجال عاهدوا الله...
الإثنين، 30-03-2020 10:41 ص
الأذان يرفع عادي في معظم الأحياء بصوت مرتفع والكل يحترم وخصوصا في شهر رمضان فمن يستمع للموسيقى يوقفها حتى يكتمل الأذان كذلك عند تلاوة القرآن. الا بمساجد بها أئمة مخبرين فيرفع الأذان بصوت خافت زارعا الرعب في الناس وكأنهم مقبلون على جريمة...
مصري
الإثنين، 30-03-2020 09:39 ص
اللهم لا تقطع صوت الاذان عن ظهر الارض .