طب وصحة

وفاة نائب في البرلمان الجزائري جراء كورونا

زغيمي كان نائبا عن البليدة التي تعتبر بؤرة لانتشار فيروس كورونا في البلاد- تويتر
زغيمي كان نائبا عن البليدة التي تعتبر بؤرة لانتشار فيروس كورونا في البلاد- تويتر

سجلت الجزائر الأربعاء، وفاة نائب في البرلمان عن محافظة البليدة التي تعتبر بؤرة انتشار فيروس كورونا في البلاد، ليكون بذلك أول نائب يتوفى جراء الوباء القاتل.


وأعلن المجلس الشعبي الوطني الجزائري (الغرفة الأولى للبرلمان)، الأربعاء، وفاة أحد أعضائه بفيروس كورونا ليصبح أول برلماني في البلاد يلقى حتفه جراء الوباء.


وقال رئيس المجلس سليمان شنين، عبر صفحة المجلس على "فيسبوك": "‏في مرحلة صعبة تجتازها بلادنا نفقد اليوم النائب الطيب زغيمي الذي كان أحد رجالات ولاية البليدة وأعيانها ومحسنيها وأحد المساهمين في الاقتصاد الوطني".

 

اقرأ أيضا: الجزائر تصدر قرار عفو عن أكثر من 5 آلاف سجين

وزغيمي هو رجل أعمال في قطاع الصناعات الغذائية وهو نائب بالبرلمان عن محافظة البليدة جنوب العاصمة، والتي تعد بؤرة الوباء بالبلاد.


وحتى مساء الثلاثاء، سجلت الجزائر 716 إصابة بكورونا، بينها 44 وفاة، فيما تعافت 46 حالة. وإلى الساعة 15:30 ت.غ، لم تعلن السلطات الجزائرية عن حصيلة وفيات الساعات الـ24 الأخيرة.


و أصاب كورونا أكثر من 885 ألفا حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 44 ألفا، فيما تعافى أكثر من 185 ألفا.

 

النقاش (2)
ناقد لا حاقد
الخميس، 02-04-2020 04:29 م
تصحيح : لا اتشتم في موته و لا موت احد
ناقد لا حاقد
الأربعاء، 01-04-2020 07:21 م
"‏في مرحلة صعبة تجتازها بلادنا نفقد اليوم النائب الطيب زغيمي الذي كان أحد رجالات ولاية البليدة وأعيانها ومحسنيها وأحد المساهمين في الاقتصاد الوطني" اللهم لا شماتة و لكن كان من المستفدين من العصابة ......... اسف لا استطيع الترحم على من ساهم في نهب خيرات بلادي و لكن اتشتم في موته ..........كل نفس ذائقة الموت ....لعل عصابات الجنرالات في الجزائر تتعض............