سياسة دولية

تواصل هجمات طالبان بأفغانستان.. قتلى وجرحى بكابول

كان خمسة من رجال الأمن قتلوا أيضا الخميس الماضي في هجوم للحركة ضد مركز عسكري في ولاية قندوز - جيتي
كان خمسة من رجال الأمن قتلوا أيضا الخميس الماضي في هجوم للحركة ضد مركز عسكري في ولاية قندوز - جيتي

تواصل حركة طالبان الأفغانية هجماتها على مقار حكومية وأمنية بأفغانستان، وسط تعثر بالتفاهمات بين الحركة والحكومة لتذليل عقبات الإفراج عن معتقليها.

 

واستهدفت الحركة ، الخميس، مخفرا للشرطة بولاية كابيسا شمال شرق البلاد، أسفر عن مقتل 3 حراس، وإصابة 11 آخرين، في حين قتل 3 مسلحين من الحركة.


وأفاد بيان صادر عن مديرية أمن "كابيسا"، أن مسلحي الحركة هاجموا مخفرا أمنيا في قضاء "تيغاب" التابع للولاية.

وأضاف أن الهجوم أسفر عن مقتل 3 حراس أمنيين، وإصابة 11 آخرين بجروح، في حين قتل 3 مسلحين من طالبان خلال الهجوم.

 

وهذا ليس الهجوم الأول، فقد أعلنت السلطات الأفغانية الاثنين، أن عددا من عناصر الشرطة قتلوا في اشتباك مسلح، أثناء هجوم لحركة طالبان على أحد مراكز الشرطة الواقعة في ولاية "باغلان" شمالي البلاد.


اقرأ أيضا :  تأجيل "تبادل الأسرى" بين طالبان وحكومة كابول لهذا السبب


وذكر قائد شرطة الولاية محمد نقيب يوسفي في تصريح صحفي، أن الاشتباك وقع بعد مهاجمة مسلحي طالبان مركز الشرطة في منطقة "صار قوتال"، لافتا إلى أن 5 من عناصر الأمن لقوا مصرعهم في الاشتباك، إلى جانب إصابة 5 آخرين.

وأوضح يوسفي أن حركة طالبان أيضا منيت بخسائر بشرية، دون مزيد من التفاصيل، فيما لم يصدر أي بيان من الحركة حول الهجوم.

وكان خمسة من رجال الأمن قتلوا أيضا الخميس الماضي، في هجوم مسلح نفذه مقاتلو حركة طالبان ضد مركز عسكري في ولاية قندوز شمال أفغانستان، بحسب رئيس مجلس الشورى بالولاية محمد يوسف أيوبي.

النقاش (0)