سياسة عربية

السيسي: المواجهة مستمرة ولن تنتهي مع "الفصيل الشرير"

السيسي قال إنه يريد أن تكون مصر خالية ممن يصفهم بـ" الأشرار"- مواقع التواصل/ الرئاسة المصرية
السيسي قال إنه يريد أن تكون مصر خالية ممن يصفهم بـ" الأشرار"- مواقع التواصل/ الرئاسة المصرية

قال رئيس الانقلاب عبد الفتاح إن المواجهة مستمرة ولن تنتهي مع ما وصفه بـ"الفصيل الشرير"، مؤكدا أن لديهم إصرارا على أن يعيشوا "أحرارا وبلا شر"، على حد قوله.

جاء ذلك في كلمة ألقاها السيسي، الثلاثاء، خلال تفقده عناصر ومعدات وأطقم القوات المسلحة المخصصة لمعاونة القطاع المدني في مكافحة فيروس كورونا المستجد.  

وأضاف: "مواجهتنا مستمرة مع هذه العناصر وهذا الفصيل الشرير، وبالمناسبة المواجهة لن تنتهي أو تقبلوا بأن يكونوا جزءا من الدولة مرة أخرى، ثم ماذا يفعلون معكم؟ يهادنونكم 3 أو 4 سنوات حتى يقوموا بتنظيم أنفسهم من جديد، ثم ترونهم موجودين مثلما حدث خلال الـ 60 سنة الماضية".

 

اقرأ أيضا: دراسة للبنك الدولي: ذروة إصابات كورونا بمصر الشهر المقبل

وأردف السيسي: "إذا كنّا نريد بلدنا خالية من الأشرار الذين هم غير مستعدين للعيش بفكرهم، لكنهم يريدون فرض هذا الفكر على المصريين. وأنا أستدعي هذا الكلام لأنه جزء من المواجهة وعملية التشكيك".

 


وذكر أن "التشكيك وهز الثقة في كل شيء مواجهة مستمرة، بدأت منذ سنوات، وقد كان هناك تشكيك في قدرة الدولة على إقامة قناة السويس، وغيرها من المشروعات"، مؤكدا أن "حملات التشكيك لا تستهدفني أنا بشكل شخصي، لكنها تستهدف معنويات الشعب المصري"، وفق قوله.

 

وفي سياق آخر، انتقد السيسي عدم قيام بعض المصريين بالإجراءات الاحترازية اللازمة في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد، وعدم تعاطيهم مع الأمر بالجدية الكافية، قائلا إنه كان في أوقات غير الحظر التجول ينزل للشارع بـ "غير شكله"، ويرى الناس في وسائل النقل العام لا ترتدي الكمامات.

وأضاف السيسي: "أنزل في بعض الأحيان بغير الشكل (المعتاد) كي أتحرك براحة أكبر، وأرى كيف تسير الحياة في الطرقات في القاهرة"، على حد قوله.

وذكر أنه لا يشعر بأن أفراد المجتمع يأخذون الاحتياطات اللازمة على محمل الجد، وضرب مثالا قائلا: "أرى حافلة نقل والركاب بداخلها ولا أحد يرتدي الكمامات"، مشددا على أن ارتداء الكمامة وتعقيم مواقف الحافلات أمران مهمان.

وأكد أن حكومته لا تريد تشديد الإجراءات على الشعب المصري، حتى لا يفزع الناس، ولذلك تسمح بالحركة في أوقات معينة من اليوم، وكي لا تتوقف الحياة في مصر.

وأعرب عن استعداد الحكومة لتوزيع الكمامات بنصف السعر أو مجانا في حال استدعت الضرورة، مشدّدا على ضرورة "عدم تسريح العاملين في القطاع الخاص في ظل تفشي جائحة كورونا في مصر، وعدم المساس برواتب العاملين في هذا القطاع".

 

وبحسب ما أعلنته وزارة الصحة المصرية، مساء الأحد، فقد بلغ إجمالي المصابين في مصر 1173 حالة من ضمنها 247 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و78 حالة وفاة.

 

النقاش (18)
ابو محمد
الأربعاء، 08-04-2020 04:23 م
و الله م فيه اشر من السيسي في مصر
عربي صاحي
الأربعاء، 08-04-2020 09:52 ص
الشائعات لها طرق عملية و علمية لمواجهتها وأول هذه الطرق هو الشفافية و المصداقية و إعلان الحقيقة كاملة الناس بدون تحفظات ومن قبلها بذل الجهد المضني لمعالجة المشاكل وإدارة الأزمات و التخطيط السليم و الاستعانة بالمتخصصين ذوي الأمانة و القوة ، وأهم شئ هو إقامة العدل بين أطياف الشعب فلا تجد فارق بالملايين بين دخل عدد محدود من الشعب و بين أبطال الصحة من الأطباء و الممرضين و باقي العاملين في المجال الصحي، سؤال مهم لتوضيح الفكرة: هل تعلم بدل العدوى لكل من القضاة والاطباء؟
فلسطيني
الأربعاء، 08-04-2020 08:39 ص
اهناك شرير اكثر منك يا كلب؟
فلسطيني
الأربعاء، 08-04-2020 08:39 ص
اهناك شرير اكثر منك يا كلب؟
طير حيران
الأربعاء، 08-04-2020 06:47 ص
يارب نشوفك أنت والمخنسين بتوعك فى مواجهة أهل الشر فى أثيوبيا من أجل مياه الشرب والزراعة يا ديفيد ... ربنا رزقك يشعب أهطل