اقتصاد عربي

غضب وجدل بالإمارات بعد هروب ملياردير هندي بمبالغ طائلة

منذ كانون الأول/ ديسمبر الماضي تم توجيه اتهام لشركة "إن إم سي" للرعاية الصحية -التي يملكها شيتي- بالاحتيال- جيتي
منذ كانون الأول/ ديسمبر الماضي تم توجيه اتهام لشركة "إن إم سي" للرعاية الصحية -التي يملكها شيتي- بالاحتيال- جيتي

أثار هروب الملياردير الهندي المقرب من حكام أبو ظبي، بي آر شيتي، غضبا وجدلا كبيرين داخل الإمارات، بعد رفض بنوك تأجيل قروض الإماراتيين، وربط الكثير منهم إجراءات البنوك معهم بما فعلته مع الملياردير الهارب إلى الهند.

 

وشهد القطاع المصرفي الإماراتي حالة من الجدل، بعد استيلاء "شيتي"، مالك ومؤسس مجموعة «إن إم سى هيلث» على 6.6 مليارات دولار، والعودة لبلاده منذ نحو شهر.

 

اقرأأيضا : خداع بنوك الإمارات!

 

وأحدث ملف هروب شيتي الكثير من الغضب والانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، من زاوية تعامل الدولة وتسهيلات البنوك معه، ومقارنة ذلك مع ما يجري مع المواطنين ممن تعطلت مصالحهم بسبب تداعيات انتشار جائحة كورونا.

 

وكانت وسائل إعلام إماراتية ومغردون تحدثوا عن أن الملياردير الهندي بي آر شيتي هرب من الإمارات إلى وطنه الهند، في الوقت الذي يواجه فيه خمس قضايا قانونية.

 

وعلق عبدالخالق عبدالله، مستشار ولي عهد أبوظبي، بتغريدة في موقع "تويتر" قائلا: "كيف استطاع رجل أعمال أن يخدع ليس بنكا واحدا بل 12 من أكبر بنوك الإمارات وينهب 6.6 مليارات مليار دولار، وكيف حدث هذا التحايل والفساد الفاضح أين الحكومة والرقابة المالية والأمنية وكيف نتأكد أن هذا العبث لن يتكرر مستقبلا".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وكانت مجلة "أريبيان بزنس" الصادرة في دبي، نقلت عن مصادر مطلعة أن شيتي (77 عاما) سافر جوا إلى الهند قبل شهر تقريبا.

وأضافت أنه منذ كانون الأول/ ديسمبر الماضي تم توجيه اتهام لشركة "إن إم سي" للرعاية الصحية -التي يملكها شيتي- بالاحتيال، ثم تم تعليق تداول أسهمها في بورصة لندن.

وتعليقا على خبر هروبه، كتب المحلل الاقتصادي القطري خالد الخاطر في تغريدة أن أبو ظبي كانت قد جندت شيتي لقيادة حرب اقتصادية ضد قطر وضرب الريال القطري، وباءت المحاولة بالفشل.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النقاش (10)
حميد احمد
الأحد، 12-04-2020 08:33 ص
يتطلب رفع دعوة قضائية ضده من قبل الحكومة الاماراتية إلى محكمة العدل الدولية وعلى أن يتم مفاتحة الانتربول الدولي لإلقاء القبض عليه وتسليمه للسلطات الإماراتية لاسترداد كل المبالغ المسروقة لغرض إعادتها إلى أصحابها
أحمد أحمد
السبت، 11-04-2020 09:06 م
مهما حدث فلن تسكت الإمارات عن إسترجاع ملياراتها المنهوبة بل لقد أوشكت ان تختطفه و هو هارب في البحر و معه السبوبة لو لا كثرة الضباب و الأمواج العاتية حينها. و التفكير جار الآن على تجهيز كموندوس خصوصي من جنودها باليمن بإعتبار أنها أقرب للهند للقبظ عليه و الإتيان به حيا او ميتا
أنا
السبت، 11-04-2020 12:07 م
الحمدلله ، ربنا على الظالم ، خليهم بغباءهم وبكرا بيضلوا بالامارات المفككة واللي ما في اشي عربي غير اسمها بضل مباني فاضية وصحراء قاحلة وفيها حمام وغربان .اللي بيشتغل هناك استقيل وخذ مستحقاتك قبل ما الكل يقلك معناش واهرب وفلسع من هناك .
فيصل صالح
السبت، 11-04-2020 11:14 ص
شكرا حكومتنا المواطنين اهل دوله ديونهم طول حياتهم ماحد حس فيهم شكراااا شيتي تاج راسنا ????
Ali
السبت، 11-04-2020 10:54 ص
تستاهلون, وإن شاء الله تفلسوا
الأكثر قراءة اليوم