سياسة عربية

إقالة والي الخرطوم.. وفرض منطقة عسكرية بمحيط مقر الجيش

أغلق الجيش السوداني الطرق المؤدية إلى مقر القيادة العامة بالخرطوم ابتداء من صباح الجمعة إلى إشعار آخر- جيتي
أغلق الجيش السوداني الطرق المؤدية إلى مقر القيادة العامة بالخرطوم ابتداء من صباح الجمعة إلى إشعار آخر- جيتي

أصدر رئيس الحكومة السودانية الانتقالية عبد الله حمدوك، قرارا بإقالة والي الخرطوم أحمد عبدون حماد محمد من منصبه، تزامنا مع إعلان الجيش إجراءات مشددة بالعاصمة.


وأفاد حمدوك في تغريدة بموقع "تويتر"، بأنه قرر إعفاء الفريق الركن أحمد عبدون حماد محمد من منصب والي الخرطوم، وتكليف وزير ديوان الحكم الاتحادي بتسيير مهام هذا المنصب، لحين تعيين والٍ جديد للولاية.

 

 

 


وذكرت وسائل إعلام سودانية، أن قرار الإقالة يعود إلى اعتراض عبدون على قرار وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح، الذي عطل بموجبه صلاة الجمعة وصلوات الكنائس طوال فترة الحظر الكلي، الذي يبدأ السبت.


وبحسب ما أوردته وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا"، فقد جرى تشكيل قوة أمنية لمراقبة حظر التجوال الكامل في العاصمة الخرطوم، والتشدد في إنفاذ الحظر الكامل السبت، والتقييد الصارم للمواطنين في حدود وزمان التحرك المسموح بهما داخل الأحياء السكنية، من السادسة صباحا وحتى الواحدة ظهرا، لشراء الاحتياجات الرئيسية.


جاء ذلك خلال اجتماع للجنة تنسيق شؤون أمن محلية الخرطوم، برئاسة معتمد المحلية اللواء الركن الطاهر عبد الله محمد صالح.

 

اقرأ أيضا: تظاهرات بالخرطوم ضد حكومة حمدوك والجيش يغلق الطرق


وأشارت اللجنة في بيان لها، إلى أن قوات شرطية وأمنية ستنتشر لمنع كسر الحظر بالأسواق أو المواقع العامة، إلى جانب نشر دوريات في النقاط المركزية، وعدد من الأحياء، لضبط التجمعات المحظورة من البعض، منعا لانتشار جائحة كورونا.


وفي سياق متصل، أعلن الجيش السوداني مساء الخميس، فرض منطقة عسكرية مغلقة في محيط مقر القيادة العامة للقوات المسلحة بالعاصمة الخرطوم، إلى جانب اتخاذ الإجراءات الاحترازية كافة والتدابير اللازمة.


وأوضح الجيش في بيان له، أنه "سيتم قفل الطرق المؤدية إلى القيادة العامة للقوات المسلحة وما حولها، ابتداء من الساعة السادسة صباح الجمعة، إلى حين إشعار آخر"، مشيرا إلى أن "بعض العناصر المناوئة لثورة الشعب، استغلت الظروف الطارئة التي تعيشها البلاد، وأخذت تروج للاقتراب والاعتصام أمام القيادة العامة من أجل تحقيق أجندتها"، على حد قول البيان.


يشار إلى أن المئات من السودانيين خرجوا الخميس، في محيط القيادة العامة للجيش بالعاصمة الخرطوم، احتجاجا على سوء الأوضاع الاقتصادية، وللمطالبة برحيل الحكومة الانتقالية برئاسة عبد الله حمدوك.


وتتوالى التظاهرات بالسودان منذ أكثر من شهر خارج العاصمة، في ما بدا أنها انتقلت للخرطوم في الأسابيع الأخيرة.

النقاش (0)