سياسة دولية

عملية جراحية فاشلة لزعيم كوريا الشمالية.. وصحته مستقرة

ذكرت وكالة "رويترز" أن كيم جونغ أون يتلقى العلاج بعدما خضع لإجراء طبي خاص بالقلب- جيتي
ذكرت وكالة "رويترز" أن كيم جونغ أون يتلقى العلاج بعدما خضع لإجراء طبي خاص بالقلب- جيتي

قللت كوريا الجنوبية الثلاثاء، من أهمية معلومات تفيد بأن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد خضع مؤخراً لعملية جراحية وحالته الصحية خطرة.

وكانت وسائل إعلام أمريكية، قالت إن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، أجرى عملية جراحية فاشلة، ما أدى إلى تدهور في صحته.

 

ونقلت شبكة "سي أن أن" عن مصادر استخباراتية لم تسمّها، قولها إن واشنطن على متابعة لأخبار صحة الزعيم الكوري، الذي أثار غيابه عن احتفال ذكرى "عيد الشمس" قبل 6 أيام تكهنات عديدة.

 

وأفادت صحيفة "إن كي دايلي" التي يديرها منشقون كوريون شماليون أن كيم خضع لجراحة في نيسان/ابريل جراء مشاكل في شرايين القلب، وأنه يتعافى في فيلا في مقاطعة فيون غان. 

وأكدت الصحيفة نقلاً عن مصدر كوري شمالي لم تحدد هويته أن "سبب العلاج الطارئ في الأوعية القلبية الذي خضع له كيم هو استهلاكه المكثف للتبغ وبدانته والإرهاق". 

 

إلا أن وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، نقلت عن حكومة سيئول، قولها إن صحة الزعيم الكوري الشمالي ليست خطيرة.

 

واحتفلت كوريا الشمالية بالذكرى السنوية لعيد ميلاد مؤسسها كيم إيل سونج، وهو جد الزعيم الحالي، يوم 15 نيسان/ أبريل، لكن لم يرد ذكر اسم كيم بين الحضور.

 

بدورها، ذكرت وكالة "رويترز" أن كيم جونغ أون يتلقى العلاج بعدما خضع لإجراء طبي خاص بالقلب والأوعية الدموية مطلع الشهر الجاري.

 

ونقل موقع (ديلي إن.كيه) الإلكتروني، الذي يديره منشقون كوريون شماليون في الأغلب، عن مصادر داخل كوريا الشمالية، قولها إن كيم يتعافى في فيلا بمقاطعة هيانجسان التي تقع على الساحل الشرقي للبلاد، بعدما خضع لإجراء طبي في مستشفى هناك يوم 12 نيسان/ أبريل.

 

وجاء في تقرير الموقع الإلكتروني أن صحة كيم تدهورت في الشهور القليلة الماضية؛ بسبب التدخين بشراهة، والبدانة، والإفراط في العمل.

 

ونقل التقرير عن مصدر قوله: "ما فهمته هو أنه يعاني (من مشاكل في القلب والأوعية الدموية) منذ أغسطس، لكن الأمر تفاقم بعد زياراته المتكررة لجبل بايكتو".


وأضاف أن كيم توجه إلى المستشفى بعدما ترأس اجتماعا للمكتب السياسي لحزب العمال الحاكم يوم 11 نيسان/ أبريل، وكانت هذه آخر مرة يُشاهد فيها الزعيم الكوري الشمالي في العلن.


وأطلقت بيونغيانج العديد من الصواريخ قصيرة المدى الأسبوع الماضي، وقال مسؤولون كوريون جنوبيون إن الأمر يأتي في إطار الاحتفال بعيد ميلاد كيم إيل سونج. وعادة ما يتابع كيم مثل هذه الأحداث العسكرية بنفسه، لكن لم تصدر وكالة الأنباء المركزية الكورية تقريرا عن إطلاق الصواريخ.

النقاش (0)