صحافة تركية

موقع تركي: أمريكا أنشأت معسكرا لتدريب قوات حفتر ببنغازي

الموقع لفت إلى أن تعزيزات أمريكية بالسلاح والمعدات وصلت لحفتر مؤخرا- جيتي
الموقع لفت إلى أن تعزيزات أمريكية بالسلاح والمعدات وصلت لحفتر مؤخرا- جيتي

ذكر موقع تركي، أن القوات الأمريكية أقامت معسكرا شرق بنغازي الليبية، لتدريب القوات الخاصة، وقوات مكافحة الإرهاب التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال موقع "AYDINLIK" التركي، في تقرير ترجمته "عربي21"، إن تلك القوات مهامها المشاركة في الهجوم على طرابلس.

 

ولفت الموقع إلى أن المعسكر يضم نحو 25 عنصرا من القوات الأمريكية.

 

وأشار إلى أنه مع استئناف الصراع وتصاعد التوتر بالأيام الأخيرة، أخذت المسألة الليبية مكانها مرة أخرى على جدول أعمال تركيا والعالم.

 

وأضاف أنه بالوقت الذي تواصل فيه القوات التركية المسلحة دعمها لحكومة الوفاق بطرابلس، تلفت المصادر الأمنية إلى الوجود الأمريكي في ليبيا.

 

اقرأ أيضا: موقع ليبي: الإمارات طلبت من "حميدتي" قوات للقتال بجانب حفتر
 

ونقل عن مصادر، وجود تعاون وثيق ازداد مؤخرا بين قوات حفتر، وممثلي الولايات المتحدة في ليبيا، بذريعة ضرورة مكافحة المنظمات الإرهابية الدولية العاملة في شمال إفريقيا.

 

ولفتت المصادر إلى أن نحو 50 شخصا من المخابرات الأمريكية، والقوات الخاصة تعمل في المناطق الخاضعة لسيطرة حفتر.

 

وأضاف الموقع، أن مقر العمليات الجوية الأمريكية يقع في قاعدة بيننا الجوية في بنغازي، مشيرا إلى أن مركز التحكم الجوي في القاعدة، يقع تحت سيطرة الفريق الأمريكي، والذي بدوره ينسق كافة حركة الطائرات، بما في ذلك الطائرات العسكرية للإمارات ومصر والسعودية.

 

وأشار إلى أنه في القاعدة الجوية فرق عمليات من المخابرات الأمريكية تتكون من أربعة ضباط استخبارات، واثنين متخصصين في الاتصالات، وثمانية من القوات الخاصة الأمريكية، إلى جانب عناصر من "الخدمة السرية الأمريكية"، والذين ينشطون في كافة المناطق التي يسيطر عليها جيش حفتر.

 

وذكر أن العمليات تنفذ بمشاركة الفرقة 106، واللواء 155 التابعين لجيش حفتر، بقيادة القوات الأمريكية، لافتا إلى أن .قائد الفرقة 106 هو خالد نجل خليفة حفتر، بينما الفرقة 155 هي أقوى وحدة عسكرية في جيشه من حيث القدرة القتالية.

 

اقرأ أيضا: هجوم للوفاق على "حفتر" جنوب طرابلس.. ودعوات لوقف القتال
 

وأضاف، أن الموقع العسكري الذي تشرف عليه القوات الأمريكية، يتم فيه تدريب عناصر حفتر، في دورات مدتها ثلاثة أسابيع على القنص والتكتيكات العسكرية، فيما يمنع على المدربين الأمريكيين الخروج من المخيم.

 

ولفت إلى أن تعزيزات أمريكية، لحفتر تصل بالآونة الأخيرة إلى ليبيا، بما فيها أسلحة ومعدات عسكرية.

 

ونقل الموقع عن مصادر، أن التعاون الوثيق بين قوات حفتر والولايات المتحدة مؤخرا، يستهدف مباشرة حكومة الوفاق وتركيا التي تدعمها.

النقاش (4)
خالد مسرف
الأربعاء، 06-05-2020 10:15 م
الحرب تصل الي نهايبها في الايام القادمه
ناقد لا حاقد
السبت، 25-04-2020 09:17 ص
تحليل جيد للاخ - ابتزاز العملاء -
إبتزاز العملاء
الجمعة، 24-04-2020 07:23 م
التدخل العسكرى الأمريكى فى ليبيا لصالح حفتر كان متوقعا منذ الانتصارات التى حققتها قوات الوفاق المدعومة من تركيا فى المنطقة الغربية مؤخرا ! و قد سبق ذلك التدخل معلومات تشير إلى شراء الإمارات لأنظمة دفاع جوى (إسرائيلية) مضادة للطائرات التركية المسيرة ، لتزويد قوات حفتر بها ! و مما لا شك فيه أن دخول أنظمة الدفاع الجوى صهيونية الصنع المضادة للطائرات المسيرة فى الصراع سيغير موازين القوى فى السماء لصالح حفتر ؛ ما لم يكن فى جعبة الأتراك تقنية مضادة ! فأنظمة الدفاع الجوى ضد الطائرات المسيرة تعتمد بالأساس على تقنيات الحرب الإلكترونية ، القادرة على تشويش الإتصالات بين الطائرات المسيرة و مسيريها فى غرف القيادة و السيطرة ، و ذلك عبر اعتراض الموجات الصادرة من و الواردة إلى الأقمار الصناعية التركية ! و تؤكد تلك المعلومات أن الولايات المتحدة عمدت إلى إطالة أمد الحرب ، و غض الطرف عن التدخل العسكرى التركى ضد حليفها حفتر كى توطد العلاقات بين حفتر و (إسرائيل) ، تماما مثلما نجحت من قبل فى توطيد علاقات دول الخليج بالكيان الصهيونى عبر التعاون الاستخبارى ضد إيران . إقرأوا تعليقى على خبر نشره موقع عربى 21 بعنوان : ( هل تراجعت واشنطن عن تأييد خطوات الجنرال حفتر بليبيا؟ ) .