صحافة تركية

صحيفة: "تحرير الشام" هاجمت قوات تركية أثناء فض "اعتصام M4"

أردوغان قال إن بلاده لن تتسامح مع المنظمات الظلامية التي تقوم بأعمال استفزازية بإدلب- جيتي
أردوغان قال إن بلاده لن تتسامح مع المنظمات الظلامية التي تقوم بأعمال استفزازية بإدلب- جيتي

ذكرت صحيفة تركية، أن هيئة تحرير الشام، قامت بمهاجمة القوات التركية على الطريق السريع "M4" جنوب إدلب.

 

وفي التفاصيل، نقلت صحيفة "حرييت" عن مصادر أمنية، أن القوات التركية، دعت الجماعات الراديكالية، التي أغلقت الطريق من خلال إقامة خيام وحواجز، بالقرب من قرية النيرب، إلى وقف نشاطاتها، وإعادة فتح الطريق ليتسنى تسيير الدوريات الروسية التركية وفق اتفاق 5 آذار/ مارس الماضي.

 

وأشارت في تقرير ترجمته "عربي21"، إلى أنه عندما لم يمتثل العناصر لهذه الدعوة، فقد بدأ الجيش التركي بإخلاء الطريق من الخيام والحواجز، وتفريق المتظاهرين باستخدام الغاز المسيل للدموع في بعض الأحيان.

 

ولفتت إلى أن عددا من الجنود الأتراك أصيبوا أثناء فض الخيام والحواجز.

 

اقرأ أيضا: أنباء عن اجتماع قوة تركية و"تحرير الشام" بعد اشتباكهما (شاهد)
 

الهجوم بمضادات الدبابات

 

وذكرت الصحيفة، أنه بالتزامن مع قيام القوات بإخلاء الطريق، هاجم عناصر من هيئة تحرير الشام، القوات التركية في المواقع الخلفية بالأسلحة ومضادات الدبابات.

 

وأضافت أن القوات التركية، ردت على مصادر النيران، ما أدى لمقتل أربعة مسلحين على الأقل من هيئة تحرير الشام.

 

يشار إلى أن نشطاء المواقع الاجتماعي، تداولوا مقاطع فيديو، لفض الشرطة العسكرية التركية للاعتصام، والاشتباكات مع العناصر المتطرفة.

 

ونوهت الصحيفة التركية، إلى أن الدوريات المشتركة الخمس التي قام بها الجنود الأتراك والروس منذ 15 آذار/ مارس الماضي، لم تكن بالمستوى المطلوب، وأجريت في نطاق ضيق، بسبب الإحراءات التي نظمتها هيئة تحرير الشام وغيرها من الجماعات الراديكالية على الطريق الدولي "M4" جنوب إدلب، بذريعة عدم رغبتهم في أي تواجد روسي على الطريق.

 

اقرأ أيضا: قتيلان وإصابات بتفريق اعتصام على طريق حلب اللاذقية
 

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال في وقت سابق، إن بلاده "لن تتسامح مع المنظمات الظلامية التي تقوم بأعمال استفزازية"، ولن تتهاون مع انتهاكات النظام السوري بإدلب.

النقاش (0)