سياسة عربية

قتيل بمظاهرة ضد تحرير الشام بإدلب.. ودعوات لاحتجاج الجمعة

خرجت مظاهرات الخميس ضد هيئة "تحرير الشام"، في مدينة إدلب و"كفر تخاريم" شمال غرب المدينة- جيتي
خرجت مظاهرات الخميس ضد هيئة "تحرير الشام"، في مدينة إدلب و"كفر تخاريم" شمال غرب المدينة- جيتي

قتل متظاهر سوري مساء الخميس، برصاص عناصر من هيئة "تحرير الشام"، في أثناء مشاركته في احتجاجات رافضة لفتح معبر تجاري مع النظام شرق مدينة إدلب.


وذكرت مواقع تابعة للمعارضة السورية، أن "هيئة تحرير الشام أطلقت النار على متظاهرين، خرجوا رفضا لفتح معبر تجاري بين مناطق سيطرة المعارضة والنظام بين بلدتي معارة النعسان وميزنار شمال شرق إدلب".

 

اقرأ أيضا: هل تعارض تركيا إقامة معابر بين إدلب ومناطق النظام؟


وخرجت مظاهرات الخميس ضد هيئة "تحرير الشام"، في مدينة إدلب و"كفر تخاريم" شمال غرب المدينة، تنديدا بمقتل المتظاهر صالح مرعي، وافتتاح معبر تجاري مع النظام السوري، وسط دعوات لخروج مظاهرات جديدة اليوم الجمعة.


وقال ناشطون سوريون، إن "عشرات المدنيين تظاهروا قرب دوار الساعة وسط مدينة إدلب، ضد ممارسات هيئة تحرير الشام"، مشيرين إلى أن مظاهرة "كفرتخاريم" نددت بفتح المعابر مع نظام الأسد، وباعتداء الهيئة على المتظاهرين في معارة النعسان.

 

ولفت ناشطون إلى أنه جرى عصر الخميس، افتتاح معبر تجاري بين المناطق الخاضعة تحت سيطرة المعارضة ومناطق النظام، في بلدة معرة النعسان، تحت إشراف هيئة تحرير الشام.

 

فيما أكد ناشطون آخرون، أن هيئة تحرير الشام أعلنت الليلة الماضية، تعليق قرار فتح المعبر مع نظام الأسد، وذلك بعد رفض شعبي واسع ومظاهرات حاشدة نتج عنه مقتل مدني برصاص عناصر الهيئة.


يذكر أن مجموعات تابعة لـ"تحرير الشام" كانت قد بدأت بإزالة الألغام من على جانبي الطريق الذي يصل إلى بلدة معارة النعسان ببلدة ميزناز، تمهيدا لافتتاح المعبر، رغم الاعتراضات الشعبية، قبل أن يقوم جنود أتراك برفع سواتر ترابية على الطريق.

 

 

 

النقاش (1)
scrutinized jordan
الجمعة، 01-05-2020 02:00 م
هذه ليست للتحرير بل للعماله والفساد تحت اسم الدين. على شعب ادلب والاتراك انهاء وجودها والقاء القبض علي عناصرها ومحاكمتهم