اقتصاد دولي

الخزانة الأمريكية تخطط لاقتراض غير مسبوق بسبب كورونا

أثر فيروس كورونا على الاقتصاد عالميا - جيتي
أثر فيروس كورونا على الاقتصاد عالميا - جيتي


قالت وزارة الخزانة الأمريكية الاثنين إنها تخطط لاقتراض حوالي ثلاثة تريليونات دولار في الربع الثاني من 2020، وهو ما يزيد عن خمسة أضعاف المستوى القياسي السابق للاقتراض الفصلي، بينما تنفق الحكومة الاتحادية بوتيرة محمومة لتخفيف تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وأضافت الوزارة في بيان أنها ستقترض 2.999 تريليون دولار في الأشهر الثلاثة من نيسان/ أبريل إلى نهاية حزيران/ يونيو ، وهو أيضا رقم أعلى من المستوى القياسي السابق للاقتراض لسنة مالية كاملة البالغ 1.8 تريليون دولار والمسجل في 2009.

ويتجاوز هذا المبلغ بكثير قيمة ما تقترضه الحكومة الفيدرالية الأميركية عادة على امتداد عام كامل.

وعلى سبيل المثال، خلال السنة المالية المنصرمة التي انقضت في 30 أيلول/سبتمبر، اقترضت وزارة الخزانة 1280 مليار دولار.

والمستوى الجديد المستهدف يعادل أكثر من خمسة أضعاف الرقم القياسي السابق للاقتراض الفصلي والمسجل في النصف الثاني من 2008 أثناء الأزمة المالية العالمية.

 

اقرأ أيضا: ارتفاع أسعار النفط مع تخفيف قيود كورونا وتراجع مكاسب الدولار

وقال مسؤول بارز بالوزارة "هذا أكبر مما نفعله في العادة في عام". وبلغ صافي الاقتراض في السنة المالية السابقة 1.28 تريليون دولار.

وقالت الخزانة إنها تتوقع اقتراض 677 مليار دولار في الأشهر الثلاثة من تموز/ يوليو إلى نهاية ايلول/ سبتمبر.

وكانت اقترضت 477 مليار دولار عبر أسواق الائتمان في الأشهر الثلاثة من كانون الثاني/ يناير إلى نهاية آذار/ مارس.

وستعلن الخزانة الأمريكية يوم الأربعاء تفاصيل إضافية لإعادة التمويل الفصلي. وفي شباط/ فبراير، قالت الخزانة إنها ستعلن عن تفاصيل سندات جديدة مقترحة لأجل 20 عاما في أيار/ مايو.

النقاش (0)