حول العالم

منظمة خيرية للأطفال ترفض تبرعا بـ200 ألف دولار .. لهذا السبب

أفلت المغني من السجن في تهم سابقة، تشمل جرائم جنسية بحق أطفال في عام 2015- موقع حملة لا أطفال جياع فيسبوك
أفلت المغني من السجن في تهم سابقة، تشمل جرائم جنسية بحق أطفال في عام 2015- موقع حملة لا أطفال جياع فيسبوك

لم يلق تبرع من مغني راب أمريكي بقيمة 200 ألف دولار قبولا من منظمة خيرية للأطفال.

 

وبررت حملة "لا أطفال جياع" (No Kid Hungry) رفضها لتبرع المغني "سيكس-ناين"، لأنها "تتبع سياسة تقضي برفض التمويل من المانحين الذين لا يتوافقون مع قيمها".


ووصف مغني الراب، الذي أمضى مؤخرا فترة عقوبة في السجن بسبب جرائم ارتكبها ضمن عصابة عنيفة قبل عودته الناجحة، القرار بأنه "قاسٍ".

وأفلت المغني من السجن في تهم سابقة، تشمل جرائم جنسية بحق أطفال في عام 2015.

 

اقرأ أيضا: ميسي يتبرع من جديد للمستشفيات من أجل محاربة جائحة كورونا

وفي منشور عبر انستغرام حُذف لاحقا، أعلن "سيكس-ناين"، واسمه الحقيقي دانيال هيرنانديز، التبرع بمبلغ 200 ألف دولار للحملة التي تسعى إلى حلّ مشاكل الجوع والفقر في الولايات المتحدة.

لكنّ منظمة "شير آور سترينث" (Share Our Strength) الخيرية التي تدير الحملة، قالت لـ"بي بي سي" إنها رفضت عرض مغني الراب المثير للجدل.

وقالت: "نحن ممتنون لعرض السيد هيرنانديز السخي بالتبرع... لكننا أبلغنا ممثليه أننا رفضنا هذا التبرع".

وأضافت "بصفتنا حملة تركز على الأطفال، تتمثل سياستنا في رفض التمويل من الجهات المانحة التي لا تتماشى أنشطتها مع مهمتنا وقيمنا".

وردّ مغني الراب على ذلك عبر إنستغرام، قائلاً "لم أرى في حياتي شيئاً بهذه القسوة". وقام بعدها بحذف المنشور.

وتصدّر "سيكس-ناين" عناوين الصحف الأسبوع الماضي بعودة قوية إلى عالم الغناء، بعد إطلاق سراحه من السجن قبل إنقضاء فترة العقوبة، في إطار جهد وطني للقضاء على تفشي فيروس كورونا في السجون الأمريكية.

وحطم المغني الرقم القياسي التاريخي في البث المباشر عبر انستغرام، حيث تجاوز عدد المشاهدين في مرحلة معينة خلال البث مليوني شخص. وحققت أغنيته الجديدة "غوبا" 120 مليون مشاهدة على يوتيوب في أربعة أيام فقط.

وأقر المغني، البالغ من العمر 24 عاما، العام الماضي بأنه مذنب في سلسلة من عمليات السطو وإطلاق النار الجماعي.

وخلال محاكمته عام 2019، أنكر المغني في البداية التهم الموجهة إليه، لكنه أبرم صفقة قدم بموجبها أدلة ضد أعضاء العصابة الآخرين مقابل تخفيف عقوبته، وذلك بعد أن كان من المحتمل أن يواجه العقوبة القصوى بالسجن مدى الحياة.

وشهد ضدّ أعضاء سابقين في العصابة.

وكانت الاتهامات الموجّهة لـ"سيكس-ناين" تتضمّن جرائم احتيال وحمل سلاح ناري والاعتداء بسلاح خطير والقتل بالتآمر.

وفي عام 2015، اعترف المغني بأنه مذنب في حادثة تنطوي على "أداء جنسي" مع فتاة تبلغ من العمر 13 عاما. وقد صدر ضده حكم بالسجن أربع سنوات مع وقف التنفيذ بسبب مشاكل قانونية أعقبت القضية.

النقاش (2)
أحمد أحمد
الجمعة، 15-05-2020 12:54 ص
و ماذا عن الدولة التي لديها وزارة للسعادة و تقبل تدوير الأموال المشبوهة حسب تقارير منظمات دولية
ناقد لا حاقد
الخميس، 14-05-2020 06:07 م
لديهم مبادئ عكس بعض الجمعيات في الجزائر خاصة جمعيات ما يسمى بحزب حمس المنافق