سياسة عربية

صفقة جديدة..الرياض تريد قنابل أمريكية دقيقة لإنهاء حرب اليمن

السيناتور الأمريكي وصف ابن سلمان بأنه "مستبد متقلب يعتقد أن بإمكانه أن يذبح منتقديه دون عواقب"- جيتي
السيناتور الأمريكي وصف ابن سلمان بأنه "مستبد متقلب يعتقد أن بإمكانه أن يذبح منتقديه دون عواقب"- جيتي

كشف السيناتور الأمريكي، بوب مينينديز، عن سعي الرياض إلى صفقة جديدة للحصول على آلاف القنابل الدقيقة، "في وقت يقول فيه السعوديون إنهم يريدون إنهاء حربهم الفاشلة والوحشية في اليمن".

 

وفي مقال رأي لـ"مينينديز"، نشره موقع شبكة "سي أن أن"، الأربعاء، طالب السيناتور الكونغرس بمنع تلك الصفقة، التي يعمل عليها، بحسبه، وزير خارجية البلاد مايك بومبيو، بشكل "غير معلن".

 

وقال مينينديز، وهو نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، إنه في أعقاب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول التركية، عام 2018، رفض الكونغرس صفقة أبرمتها إدارة ترامب لبيع كل من الرياض وأبو ظبي أسلحة مختلفة بقيمة إجمالية تصل إلى 8 مليارات دولار.


وشدد مينينديز على أن أجهزة الاستخبارات الأميركية خلصت إلى أن تصفية خاشقجي تمت بأمر من ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، واصفا الأخير بأنه "مستبد متقلب يعتقد أن بإمكانه أن يذبح منتقديه دون عواقب".

 

اقرأ أيضا: سيناتور أمريكي: سلمان العودة شجاع واعتقاله جريمة


وكان وزير الخارجية مايك بومبيو نجح في تخطي رفض الكونغرس لصفقة الأسلحة مع السعودية بلجوئه إلى آلية غامضة اعتبر فيها أن إبرام هذه الصفقة أمر "طارئ".

 

لكن السيناتور الديمقراطي أعرب عن أسفه للجوء الإدارة إلى هذه الآلية من دون أن تبرر لغاية اليوم السبب وراء الصفقة.

 

وقال مينينديز "اليوم، بعد مرور عام، لا يوجد حتى الآن أي مبرر للولايات المتحدة لبيع قنابل إلى المملكة العربية السعودية. ولهذا السبب أشعر بالقلق بشكل خاص لأن وزارة الخارجية ما زالت ترفض أن تشرح لماذا من الضروري بيع آلاف القنابل الجديدة إلى المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى آلاف القنابل الأخرى التي ما زال يتعين تسليمها في إطار الإجراء الطارئ الذي اعتمد العام الماضي".

 

ومؤخرا أقال ترامب، بناء على طلب بومبيو، المفتش العام لوزارة الخارجية ستيف لينيك، الذي كان يحقق، من ضمن أمور أخرى، في إجراء الطوارئ الذي اعتمد لتمرير صفقة الأسلحة هذه.

النقاش (5)
أم سلمه
الخميس، 28-05-2020 02:42 م
كلهم آل سلول وآل ناقص والمجوس كلهم تحت إمرة سيدهم ،وما الحوثي والإنتقالي وآل عفاش الا أدوات ، حسبا الله فيهم ونعم الوكيل ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار
عراقي
الخميس، 28-05-2020 12:17 م
..لايهم اختلافنا على وضاعة ال تعوس تجاه قضايا العرب والاسلام بصورة عامة ..ولكن مادامت هذه الاسلحة للقضاء على من هو اسوأ من نظام عائلة ال تعوس الا وهم كلاب ايران واذنابها في اليمن ( ولا ننسى جرائمهم بحق اهل السنة في اليمن ) فليس التعوسيون وحدهم من اخطيء في القصف ..ولكن الحوثيون قتلوا اهل السنة ودمروا مدارس تحفيظ القران والحديث متعمدين.. وغيروا مناهج التعليم في المناطق الخاضعة لهم.. لتحاكي روايات الفرس المجوس واكاذيب الروافض بحق دين محمد صلى الله عليه وسلم.. فانا رغم عائي لنظام ال تعوس وشاربي الابوال فاني اؤيد كل من يحاول القضاء على هؤلاء الروافض سواء في اليمن والعراق وسوريا ولبنان ..وبأي سلاح كان ..ومهما بلغت قوته التدميرية ..واذا كان السلاح ادق واقوى فخير على خير ..فكما يقول المثل الصيني ( لايهم ان كان القط اسودا ام ابيض مادام يصيد الفئران ).
من سدني
الخميس، 28-05-2020 11:11 ص
ابن سلمان حاله اشبه برجل عنده حول بعينيه. عين باتجاه اليمين وعين باتجاه اليسار وقد اخذ بندقيه صيد حديثه وخرج مع اصحابه للصيد ورجع اخر النهار بمفرده وبدون صيد ……ولكل داء دواء الا الجحشنه اعيت من يداويها.
أحمد أحمد
الخميس، 28-05-2020 11:10 ص
لقد كانوا يستعملون في السابق قنابل بدقة المنجنيق ، و هذا ما يبرر إرتفاع عدد الضحايا من المدنيين في هذه المأساة الإنسانية التي لم يرضى أي منهم على إنهاءها، و ما سعيهم للحصول على قنابل دقيقة إلا صحوة ضمير لدى هؤلاء الوحوش لا يسعنا إلا أن نشكرهم عليها فقد سئموا من التشهير بهم بوسائل الإعلام كلما سقط مدنيون جراء غاراتهم العمياء إن حصولهم على هذه القنابل الدقيقة سيجعل ضحاياهم هذه المرة شريحة أخرى من اليمنيين لا تشاطرهم وجهة نظرهم فقط،وهكذا تسقط كل مبررات النقد لهذه الغارات فمن يسقط هذه المرة سيكون ضحية الدقة التي لا تضاها إنها الإنسانية التي تجيز القتل فقط لكن أن يكون بدقة.
مصري متفائل
الخميس، 28-05-2020 10:01 ص
يا غبى وهل أنت متأكد من أنه سيعطيك القنابل الدقيقه ؟؟.المشكله ليست دقة القنابل بل من يقود الطائره .أنتم لا تفهموا إلا في آمور الدعاره والخمارات والقتل والخيانه والمؤامرات.لن تصلح لكم أدق الأسلحه في العالم لآنكم قتله و ظلمه .