سياسة عربية

عشائر سورية تستنكر تجنيد روسيا لأبنائها للقتال مع حفتر

يتم نقل المرتزقة السوريين الموالين للنظام إلى قاعدة حميميم الروسية ومن ثم للقتال في صفوف حفتر- الأناضول
يتم نقل المرتزقة السوريين الموالين للنظام إلى قاعدة حميميم الروسية ومن ثم للقتال في صفوف حفتر- الأناضول

أصدرت مجموعة من العشائر السورية بيانات رافضة لعمليات تجنيد روسيا لأبنائها للقتال في ليبيا إلى جانب مليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

 

واستنكرت عشائر المعامرة وحرب وبني سبعة والشرابيين، في الحسكة والقامشلي، مساعي شركة "فاغنر" الروسية، لتجنيد أبنائها للقتال في ليبيا.

 

واستنكرت العشائر في بيانات منفصلة، ما تقوم به "فاغنر" من تجنيد أبناء العشيرة، وأبناء عشائر طي في ريف القامشلي من خلال ضغوط أمنية وعروض مالية، للقتال إلى جانب مليشيا حفتر.


ولفتت إلى أن "واغنر" تستغل الوضع الاقتصادي السيئ نتيجة انخفاض قيمة الليرة السورية، والضغط على المدنيين بخفض أسعار المحاصيل الزراعية لدفعهم إلى الانضمام إلى معسكرات التجنيد الروسية.

 

اقرأ أيضا: وكالة تركية: مرتزقة من سوريا تراجعوا عن عقد بالقتال مع حفتر
 

يشار إلى أن الحكومة الليبية، أكدت مرارا، وصول عدد من الرحلات الجوية إلى مدينة بنغازي، وعلى متنها عدد من المقاتلين السوريين من المليشيات لحساب شركة "فاغنر".

 

ويتم نقل المرتزقة السوريين الموالين للنظام إلى قاعدة حميميم الروسية، ومن ثم إلى ساحات القتال في صفوف حفتر بليبيا.

 

النقاش (1)
عامر
الإثنين، 01-06-2020 09:22 ص
ما هذه التفاهه يا اخي لموا اولادكم عوضا عن الادانات و الاستنكار الفارغ لو سكتم لكان اكرم