سياسة عربية

مقتل مدني.. وداخلية ليبيا تسيّر دوريات جنوب طرابلس

 انتشرت دوريات تابعة لوزارة الداخلية الليبية مساء الجمعة بمناطق جنوبي العاصمة طرابلس- الأناضول
انتشرت دوريات تابعة لوزارة الداخلية الليبية مساء الجمعة بمناطق جنوبي العاصمة طرابلس- الأناضول

 

أعلن الجيش الليبي، الجمعة، مقتل مدني وإصابة آخر، جراء انفجار لغم زرعته مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، جنوبي العاصمة طرابلس.

وبحسب المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" عبر صفحته على فيسبوك، فقد انفجر لغم زرعته مليشيا حفتر بمنطقة "طريق المطار".


وذكر المركز، أن الانفجار أسفر عن مقتل مدني، وإصابة آخر كان برفقته.


والخميس، أعلنت الحكومة الليبية، أن 27 شخصا قتلوا وأصيب 40 آخرون بجروح، جراء انفجار ألغام زرعتها مليشيا حفتر داخل مناطق سكنية كانت تسيطر عليها.

 

من جهة أخرى، انتشرت دوريات تابعة لوزارة الداخلية الليبية، مساء الجمعة، بمناطق جنوبي العاصمة طرابلس، لبسط الأمن وضبط الخارجين على القانون.

 

اقرأ أيضا: خبراء متفجرات أتراك يزيلون ألغاما لحفتر بطرابلس وترهونة

وبحسب المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" عبر  صفحته على "فيسبوك"، فإن انتشار الدوريات الأمنية شمل مناطق "عين زارة" و"وادي الربيع" وضواحيهما.


وأضاف المركز، أن الانتشار الأمني في طرابلس والمدن المحررة يأتي في إطار عملية "البلد الآمن" التي أطلقتها وزارة الداخلية، مؤخرا.


وتهدف عملية "البلد الآمن" إلى ضبط الأمن وملاحقة الجناة والمطلوبين وحماية أرواح المواطنين وأرزاقهم وممتلكاتهم، وتستهدف كمرحلة أولى المدن والمناطق التي حررها الجيش الليبي من مليشيا الانقلابي خليفة حفتر.


ومؤخرا، حقق الجيش الليبي انتصارات أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، ومدينة ترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

 

 

النقاش (0)