سياسة تركية

الدفاع التركية: إحباط هجوم بشاحنة مفخخة شمال سوريا (صور)

الجيش التركي اضطر لتدميرها بصاروخ مضاد للدروع لعدم استجابتها للطلقات التحذيرية- الدفاع التركية
الجيش التركي اضطر لتدميرها بصاروخ مضاد للدروع لعدم استجابتها للطلقات التحذيرية- الدفاع التركية

أعلنت وزارة الدفاع التركية عن إحباط تفجير شاحنة مفخخة في منطقة عملية نبع السلام شمال سوريا.

 

واتهمت الوزارة، في بيان، الوحدات الكردية بالوقوف وراء محاولة الهجوم، قائلة إن ذلك يأتي في إطار مواصلتها "التخطيط لأعمال وحشية من اجل استهداف المدنيين الأبرياء شمال سوريا، وزعزعة أجواء الأمن والهدوء بمنطقة عملية نبع السلام، عبر أعمال إرهابية شبيهة بعمليات تنظيم الدولة، وذلك لدفع سكان المنطقة إلى النزوح".


وأوضح البيان أن "الجيش التركي، أحبط مخطط التنظيم، وحال دون وقوع تفجير إرهابي بالمنطقة".

وفي التفاصيل، بحسب البيان، كشف الجيش التركي عن تسلل شاحنة صغيرة شمال الطريق البري "إم-4" إلى منطقة عملية نبع السلام، كانت محملة ببراميل الديزل، وتتقدم بسرعة كبيرة نحو المناطق المأهولة بالمدنيين.

 

اقرأ أيضا: تساؤلات حول زيارة صويلو لشمال سوريا وتوقيتها

وتابع بأن "أفرادا من الجيش التركي أطلقوا أعيرة نارية تحذيرية لتوقف الشاحنة الصغيرة، إلا أنها لم تتوقف وزادت من سرعتها بهدف الوصول إلى المنطقة المأهولة بالمدنيين، وتم تصنيف الشاحنة على أنها مفخخة"، قبل تدميرها بصاروخ موجه مضاد للدروع.

 

 

وفي 9 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" شرقي نهر الفرات، ضد الوحدات الكردية، ولإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين.

وعلقت العملية في 17 تشرين الأول/ أكتوبر، بعد اتفاق تركي-أمريكي يقضي بانسحاب المسلحين الأكراد من المنطقة، أعقبه اتفاق مماثل مع روسيا في الـ22 من الشهر ذاته.

النقاش (0)