سياسة عربية

العثيمين: الإخوان أخطر من "داعش" وقاتلوا مع هتلر

وصف العثيمين الإخوان بأنهم يمارسون "التقية"- CC0
وصف العثيمين الإخوان بأنهم يمارسون "التقية"- CC0

هاجم الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف العثيمين، جماعة الإخوان المسلمين، معتبرا أنهم "أخطر" من تنظيم الدولة "داعش"، وأنهم قاتلوا مع الزعيم النازي أدولف هتلر. 

 

وأعرب العثيمين، خلال مقابلة أجراها مع قناة "سكاي نيوز عربية" الجمعة، عن استغرابه من تأخر الدول الغربية في "حظر تنظيم الإخوان، رغم وضوح جرائمه وفشله".

ومعتبرا أن الإخوان المسلمين أخطر من "داعش"، أشار العثيمين إلى أن "داعش" تنظيم حديث وعناصره منحدرون من دول العالم ولهم سوابق أو مدمنو مخدرات أو منتمون لعائلات مفككة، فيما "الإخوان" تنظيم له امتداد زمني لما يزيد على السبعين سنة، ويضمون في صفوفهم برلمانيين وسياسيين وأساتذة جامعات وأطباء ومحامين، وهم من مختلف فئات المجتمع، ومن يتم اعتبارهم ناجحين.

 

ووصف الإخوان بأنهم يمارسون "التقية" و"لا يعترفون بالدولة القطرية بل يتبنون نظرة أممية، وذلك ما يجعل منهم تنظيما دوليا".

 

اقرأ أيضا: "الإخوان المسلمون".. جسدٌ بلا حِراك والضربُ فيه لا يزال مستمرا

 

وتحدث العثيمين عن الصلة بين النازية وتنظيم الإخوان، قائلا إن كتبا جادة تتحدث عن تعاون فيما بينهما، إذ قام أدولف هتلر باستغلالهم حتى يكونوا بوقا وجنودا له في بعض الدول باسم الإسلام، على حد زعمه.

 

وتطرق العثيمين إلى أن الإخوان يمارسون دور "الضحية"، وتناول تجربة الإخوان في الحكم، وقال إنهم "ظلوا يعملون بعقلية التنظيم لا الدولة".

 

واعتبر أن الإخوان يملكون "مشروعا خطيرا"، و"يتغلغلون في المجتمعات"، و"يعملون للسيطرة على المجتمع من أسفل إلى أعلى".

 

وأشاد بالجهود الأمنية لمحاربة الإخوان من قبل الدول العربية، لم يسمها، منبها إلى أن هذه المهمة بحاجة إلى "غربلة مناهج التعليم ومراقبة المنابر، التي يستخدمونها (الإخوان) حتى يصلوا إلى العقول". 


وقال: "هذه الاستراتيجيات تتطلب طول النفس، لأن التنظيم لا يزال قائما رغم ضعفه والتخلص من بعض رموزه".

 

تجدر الإشارة إلى أن يوسف بن أحمد العثيمين، الذي شغل منصب وزير الشؤون الاجتماعية السعودي الأسبق (2008- 2014)، هو ثاني سعودي يشغل منصب أمين عام منظمة التعاون الإسلامي منذ تأسيسها عام 1969.

 

وفي 2014 صنفت السعودية جماعة الإخوان المسلمين "منظمة إرهابية"، وكانت من الدول التي رحبت بالانقلاب العسكري في مصر عام 2013.

النقاش (13)
Rami
الإثنين، 29-06-2020 04:44 م
وماذا فعلتم انتم
Jabbar
الإثنين، 29-06-2020 11:44 ص
تافه لايستحق الرد
أبو إيمان
الإثنين، 29-06-2020 11:39 ص
اللهم لا تحشر هذا المخلوق مع الاخوان المسلمين واحشره مع الاخوان الشياطين.
نمير
الأحد، 28-06-2020 07:30 م
إذا الإخوان هكذا هو خطرهم لماذا تم إستقبال الرئيس المصري المنتخب من قبل الشعب المصري محمد مرسي رحمه الله من قبل القياده السعوديه وقادة دول أخرى عندما تولى حكم مصر
عزالدين الامازيغي
الأحد، 28-06-2020 06:36 م
الذي ينشر البشر و يحرقهم في الافران مسلم تقي يخاف الله و الذين منهم اساتذة و برلمانيين و ساسة و دكاترة اخظر من داعش عيش تسمع (علما ان داعش والقاعدة و كل الجماعات التكفيرية صناعة وهابية لامتياز )