سياسة تركية

أردوغان بذكرى مجزرة بالبوسنة: لا للتهاون مع الإسلاموفوبيا

استشهد بمقولة للرئيس البوسني الراحل علي عزت بيغوفيتش: "لا تنسوا الإبادات الجماعية، فإنها تتكرر لدى نسيانها"- الأناضول
استشهد بمقولة للرئيس البوسني الراحل علي عزت بيغوفيتش: "لا تنسوا الإبادات الجماعية، فإنها تتكرر لدى نسيانها"- الأناضول

وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، رسالة في إطار فعاليات إحياء الذكرى الـ25 لمجزرة "سربرنيتسا" ضد المسلمين في البوسنة والهرسك، محذرا فيها من مغبة التهاون في مواجهة الإسلاموفوبيا في الغرب.

 

واعتبر أردوغان أن "التهاون حيال الخطابات التي تؤجج معاداة الإسلام وتدعم كراهية الأجانب هو مصدر قلق كبير للمستقبل".

 

وقال: "على الرغم من كل تلك المآسي والدموع، لم يتعلم الساسة الأوروبيون أي دروس من سربرنيتسا".

 

وتعهد أردوغان بمواصلة "ملاحقة مرتكبي الجرائم والمجازر بحق أشقائنا البوسنيين ولن نتركهم لوحدهم في سبيل البحث عن العدالة".


واستشهد بمقولة للرئيس البوسني الراحل علي عزت بيغوفيتش: "لا تنسوا الإبادات الجماعية، فإنها تتكرر لدى نسيانها".

 

اقرأ أيضا: في الذكرى الـ25 لمجزرة سربرنيتسا.. ماذا تعرف عنها؟ (إنفوغراف)

 

 

وقال: "رغم مرور نحو ربع قرن على المجزرة إلا أن آلامها ما زالت حاضرة،  حيث ما زال القلب ينزف لدى العثور على المقابر الجماعية، وما زال الكثير من النسوة يحلمن باللقاء مجددا بأزواجهن، وكذلك الأبناء بآبائهم".


كما حملة الدول والمنظمات الدولية مسؤولية ضمان عدم تكرار وقوع مثل هذه الجرائم.


وأضاف: "إننا أبناء حضارة عاشت لقرون طويلة وسط أجمل مظاهر التسامح والسلام، ويجب ألا نسمح للاختلافات الفكرية والعرقية والثقافية والمذهبية أن تكون سببا للعداء بين البشر".


يذكر أن القوات الصربية دخلت سربرنيتسا، إبان الحرب البوسنة، في 11 يوليو/تموز 1995، رغم إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة، بتواطئ من قوة هولندية أممية.


وارتكبت القوات الصربية خلال أيام مجزرة جماعية راح ضحيتها أكثر من ثمانية آلاف بوسني، هي الأبشع في تاريخ أوروبا الحديث.

النقاش (0)