سياسة عربية

حزب الله وإسرائيل ينفيان علاقتهما بانفجار بيروت

تشير المعلومات الأولية إن الانفجار نجم عن مفرقعات- تويتر
تشير المعلومات الأولية إن الانفجار نجم عن مفرقعات- تويتر

نفت مصادر مقربة من حزب الله اللبناني لوسائل إعلام محلية أن يكون الانفجار في ميناء العاصمة بيروت ناجم عن استهداف إسرائيلي للميناء.

 

من جهتهم، نفى مسؤولون بارزون في "إسرائيل" لصحيفة "يديعوت أحرنوت"  أي علاقة لـ"إسرائيل" بالانفجار، وفق ما ترجمته "عربي21".

 

وزعم مسؤولون إسرائيليون كبار، أن التقديرات تشير إلى أن الانفجار الذي وقع في ميناء بيروت اللبناني، "لا تقف خلفه مؤسسة الأمن الإسرائيلية".

 

وبحسب ما نقله موقع "i24" الإسرائيلي، قال المسؤول: "على حد علم المسؤولين الإسرائيليين في هذا الوقت، فإن الحادث الذي وقع مساء اليوم نشأ داخل لبنان، ويبدو أنه عنبر يحتوي على مواد قابلة للاشتعال وكذلك خزانات وقود، حيث اندلع حريق نشب في أحد المستودعات، مما تسبب في انفجار أول، ثم انفجار ثان أضخم بكثير". 

 

وفي ذات الإطار، نقل مراسل هيئة الإذاعة الإسرائيلية "كان" عن مسؤول إسرائيلي كبير نفيه "صلة إسرائيل بالانفجار الذي وقع في العاصمة بيروت".

 

وقال وزير خارجية الاحتلال، غابي أشكنازي، عبر القناة الـ12 الإسرائيلية إنه لا يرى "سببا لعدم تصديق التقارير الصادرة من بيروت حول أن الانفجار كان حادثا"، على حد تعبيره.


وتحدثت "سي إن إن" إلى مسؤولين اثنين في حكومة الاحتلال، واللذان جددا التأكيد على أن "إسرائيل" ليست مشتركة في هذا الانفجار، وقال أحدهما: "لا علاقة لإسرائيل بالحادثة"، على حد قوله.

 

وهز انفجار ضخم ميناء العاصمة بيروت، ما أوقع آلاف القتلى والإصابات وخلف أضرارا جسيمة في المنطقة المحيطة به.

 

ولفتت وسائل إعلام لبنانية بأن المعلومات الأولية تشير إلى أن الانفجار ناجم عن "مفرقعات" داخل أحد المستودعات في مرفأ بيروت.

 

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مدير الأمن العام اللبناني قوله: "ما حصل ليس انفجار مفرقعات، بل مواد شديدة الانفجار كانت مصادرة منذ سنوات".

 

اقرأ أيضا: قتلى بانفجار ضخم يهز وسط بيروت بمحيط منزل الحريري (شاهد)

 
النقاش (1)
اسمي الحاقد ولقبي للمجرمين
الأربعاء، 05-08-2020 10:52 ص
...... كل حكومة عربية في الشرق الاوسط ويعيش الشعب العربي الفقير
عبدالحق صداح
الأربعاء، 05-08-2020 04:22 ص
نقلاً عن موقع بيروت : آخر أنباء انفجار بيروت أو هيروشيما بيروت ، تفيد أن المواد المتفجرة c4 المخزنة في مرفأ بيروت وحجمها 600 طن .. كانت تُرسَل إلى سورية ، لصناعة البراميل المتفجرة ، بمساعدة روسية ، لقصف المدن السورية . كل ساقي سيسقى بما سقى