سياسة عربية

"الانتقالي" يدفع بتعزيزات لأبين بعد وقفه التفاوض بالرياض

الانتقالي اليمني تمرد مرارا على الحكومة الشرعية في اليمن- جيتي
الانتقالي اليمني تمرد مرارا على الحكومة الشرعية في اليمن- جيتي

دفع المجلس الانتقالي الجنوبي، فجر الخميس، بتعزيزات عسكرية إلى محافظة أبين (جنوب اليمن)، التي تشهد تصعيدا بعد انسحاب الأخير من التفاوض في الرياض السعودية.

 

وكشفت قيادة اللواء الخامس التابعة للمجلس الانتقالي، عن توجيهات قضت بسرعة تعزيز جبهات القتال في أبين، ورفع الجاهزية القتالية في كل حدود الجنوب عقب التصعيد العسكري مع القوات الحكومية.

 

وتوعد المجلس الانتقالي بحرب مستمرة ضد القوات الحكومية، مدعيا أن خوته هذه جاءت "بعد أن نفذ المجلس كل الخطوات في ظل تعنت الطرف الآخر، ولذلك ستظل حربنا حربا مفتوحة".

 

اقرأ أيضا: معارك بأبين عقب قرار "الانتقالي" وقف التفاوض بالرياض
 

واندلعت معارك عنيفة، الأربعاء، بين قوات الحكومية اليمنية من جهة، وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، في محافظة أبين، بعد قرار الانتقالي تعليق مشاركته بمفاوضات الرياض.

 

وقال المجلس، المدعوم إماراتيا، في البيان: "وجّه المجلس الانتقالي الجنوبي رسالة رسمية إلى المملكة العربية السعودية، بصفتها راعي اتفاق الرياض بينه وبين الحكومة اليمنية. وأكد المجلس في رسالته تعليق مشاركته في المشاورات الجارية لتنفيذ الاتفاق".

وتأتي تطورات تلك المعارك رغم وصول لجنة عسكرية سعودية، قبل أسبوعين، إلى عدن للإشراف على انسحاب قوات المجلس الانتقالي الجنوبي من المواقع العسكرية، والمؤسسات التي سيطرت عليها سابقا.

 

اقرأ أيضا: وزير يمني يهاجم "الانتقالي".. ومصدران يكشفان "سر الانسحاب"

وقامت اللجنة ذاتها بعملية فصل القوات في أبين، وإعادتها إلى مواقعها السابقة، كجزء من آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.

وفي 28 تموز/ يوليو الماضي، أعلن التحالف العربي اتفاقا بين الحكومة والمجلس الانتقالي بشأن تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، تتضمن تخلي المجلس الانتقالي عن الإدارة الذاتية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال، ووقف إطلاق النار بين الجانبين.

وعلّق مسؤول بالحكومة اليمنية المعترف بها دوليا الأربعاء، على قرار المجلس الانتقالي، تعليق مشاركته في مفاوضات تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.

وقال مستشار وزير الإعلام اليمني مختار الرحبي في تغريدات بموقع "تويتر": "ما يسمى المجلس الانتقالي يعلق مشاركته بمشاورات تشكيل الحكومة"، معتبرا أن "ذلك يمثل هروبا من تنفيذ الشق العسكري والأمني، كما حدث قبل أشهر".

النقاش (0)