طب وصحة

10 نصائح من الخبراء لتخفيف إجهاد العين بسبب الحاسوب

أبرز أعراض إرهاق العيون: جفافها والصداع وتعب العين- CC0
أبرز أعراض إرهاق العيون: جفافها والصداع وتعب العين- CC0

نشر موقع "لايف هاك" الأمريكي تقريرا تحدث فيه عن أعراض إجهاد العين الناتج عن الاستعمال المكثف للكمبيوتر وكيفية التخفيف منه.
 
وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته "عربي21"، إن إجهاد العين حالة تصيب ما بين 50 بالمئة و90 بالمئة من الأشخاص الذي يقضون معظم الوقت في التحديق في شاشة الحاسوب، وخاصة موظفو المكاتب.

 

وعند النظر إلى الشاشات الرقمية لمدة طويلة مع فترات راحة قليلة أو منعدمة، تكون العضلات التي تتحكم في حركة العين نشطة بشكل دائم ما يؤدي إلى إرهاق العين وجفافها.

 
أعراض إرهاق العين


ذكر الموقع أنه على الرغم من أن عوامل مختلفة يمكن أن تتسبب في ظهور أعراض إرهاق العين، إلا أنه إذا كنت تعاني من اثنين منها أو أكثر، ويتطلب عملك الجلوس لساعات طويلة أمام الحاسوب، فإن ذلك دليل على إصابتك بإرهاق العين الناتج عن الحاسوب. وتتمثل أبرز هذه الأعراض في جفاف العين، والصداع وتعب العين.

 

via GIPHY

 

 
وتاليا 10 نصائح للتخفيف من إجهاد العين بسبب الحاسوب:


1. الترطيب


يساعد استعمال قطرات تشحيم العين، مثل الدموع الاصطناعية، على التخفيف من جفافها، ولكن القيام بتعديلات بسيطة للحفاظ على جسمك رطبا ومرتويا من شأنه أن يقلل من فرص تهيج العين وجفافها.

 

 

 

2. شرب المياه


يؤثر الجفاف على جميع أعضاء الجسم بما في ذلك العين، وشرب الكمية الموصى بها من الماء كل يوم للحفاظ على ترطيب جسمك وعينيك، من شأنه أن يحميك من جفاف العين.

 

 

 
3. تجنب الهواء الجاف


وشدد الموقع على ضرورة إيلاء اهتمام إلى نوعية الهواء في البيئة التي تعمل فيها. تستخدم العديد من المكاتب مكيفات الهواء والمراوح وأجهزة التهوية التي قد تحمل هواء يحتوي على الغبار، إلى جانب التسبب في تهيج العين وجفافها.

 

في هذه الحالة، حاول ألا يكون الهواء موجها مباشرة نحو وجهك، إلى جانب الحرص على أن تكون بيئة العمل خالية من الغبار مع استخدام جهاز ترطيب الهواء.
 
4. أخذ فترات راحة


إن تحديد وقت لتبتعد فيه عن شاشة الحاسوب لا يريح عينيك فحسب بل دماغك أيضا. وتظهر الدراسات أن أولئك الذين يعملون على الحاسوب يعانون من إجهاد العين والإزعاج الذي يرافقه بشكل أقل عندما يأخذون فترات راحة قصيرة خلال اليوم.

 

ويساعد النهوض من المكتب والتحرك مع تمديد الأطراف لبضع دقائق، على الحد من آلام الرقبة والظهر التي يمكن أن يعاني منها الشخص نتيجة الجلوس لساعات طويلة.

 

 

 
5. رمش العين


أوضح الموقع أنه في كل مرة نرمش فيها تغطى العين بطبقة من الدموع التي تبقيها رطبة. وتظهر الأبحاث أنه خلال التحديق في شاشة الحاسوب أو القراءة لوقت طويل، يرمش الناس أقل بثلثين من المعدل العادي، وذلك بسبب غلق الجفون بشكل جزئي بدلا من إغماض العين بالكامل. ونتيجة لذلك، تتبخر طبقة الدموع التي تغطي العين، ما يسبب شعورا غير مريح وجفاف العين.
 
إذا كنت تدرك أنك لا ترمش عينك كثيرا، يمكنك تذكير نفسك بذلك كل 20 دقيقة من خلال الرمش ببطء أو إغماض عينيك عشر مرات متتالية، والتركيز على نقطة بعيدة عن مكتبك لإراحة عضلات العين.

 

 

 
6. تناول وجبات خفيفة


إلى جانب تناول غداء صحي، يمكنك تخصيص وقت للوجبات الخفيفة لتناول الفواكه والمكسرات الغنية بفيتامين (إي وسي)؛ لتعزيز صحة خلايا شبكية العين. كما أن الأحماض الدهنية الأوميغا 3 الموجودة في الجوز واللوز، تساعد على مكافحة جفاف العين.

 

 

 
7. ساعات النوم


تستعيد العين خلال النوم المغذيات والدموع، ما يجعل وضع جدول نوم منظم عنصرا مهما للحفاظ على صحة العين. ولكن قلة النوم يمكن أن تسبب تمدد الأوعية الدموية في العين، ما يؤدي إلى تهيج العين وإرهاقها خلال النهار. يجب أيضا أن ترتاح العين في المساء من خلال الحد من النظر في الشاشات، بما في ذلك التلفاز والهاتف الذكي، نظرا لأن الضوء الأزرق يزيد من نشاط الدماغ.

 

 

 
8. وضع الإعدادات الصحيحة


إن إجهاد العين الناتج عن الحاسوب قد يتضمن عدة عوامل؛ من بينها حجم الصور والخط ومستوى الضوء. يمكنك القيام بتعديلات بسيطة على إعدادات الحاسوب مثل زيادة حجم الخط والصور، أو اعتماد شاشة مسطحة كبيرة.
 
9. وضعية الشاشة


تؤثر وضعية الشاشة وزاويتها الخاطئة على مدى إجهاد العين. حاول وضع الشاشة بعيدا عنك مسافة ذراع، وهذا يعني مسافة لا تقل عن 20 بوصة ولا تزيد عن 40 بوصة. وإذا كان بإمكانك تعديل ارتفاعها، فإنها يحب أن تكون في الوسط وأقل من مستوى العين بنحو أربع أو خمس بوصات.

 

 

 
10. الإضاءة المناسبة


أورد الموقع أن ضوء الحاسوب ليس الضوء الوحيد الذي يؤثر على صحة العين، وإنما إضاءة المحيط الذي تعمل فيه أيضا.

 

ومن العوامل الأخرى الإضاءة الخلفية وشدة سطوع الشاشة ومدى انعكاس الضوء على الشاشة الذي يؤدي إلى حول العين والإصابة بصداع. لتجنب ذلك، يجب أن تكون الشاشة بعيدة عن النوافذ ومصادر الضوء الطبيعي، وإذا لم يكن ذلك ممكنا يمكنك استعمال الستائر لحجب الضوء.

 

 

 
يمكنك أيضا تغيير إعدادات الضوء في الحاسوب، من خلال الانتقال إلى استعمال الوضع الليلي، وذلك نظرا لأن أغلب ألوان ضوء الشاشات تحتوي على درجات الضوء الأزرق الذي يرهق العين. يمكن أيضا استعمال نظارات طبية تحجب الضوء الأزرق.

النقاش (0)