سياسة تركية

أنقرة تعلن اعتقال "أمير تنظيم الدولة في تركيا".. تفاصيل

شكر صويلو فرق الأمن التركية التي تمكنت من إلقاء القبض على المسؤول بتنظيم الدولة- جيتي
شكر صويلو فرق الأمن التركية التي تمكنت من إلقاء القبض على المسؤول بتنظيم الدولة- جيتي

كشف وزير الداخلية التركي، سلمان صويلو، الثلاثاء، عن اعتقال من يعرف بأنه "أمير تنظيم الدولة في تركيا".


وقال وزير الداخلية التركي، في تغريدة له على حسابه في "تويتر"، إنه تم اعتقال "أمير داعش في تركيا" وبحوزته مخططات خطيرة.

وأكد صويلو، أن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن "أمير داعش في تركيا" المقبوض عليه يتلقى أوامر من سوريا والعراق، وكان يعتزم تنفيذ عمليات من خلال مجموعات مكونة من 10- 12 شخصا.

 

وأضاف: "في الواقع، عندما تنظرون إلى داعش، ترون أنها تخطط لعمليات كما لو أنها لا ينبغي أن تفعلها أبدا، لذلك يجب أن تنظروا الى من يقف وراءها، وإلى دوافعها".

وشكر صويلو فرق الأمن التركية، التي تمكنت من إلقاء القبض على المسؤول في تنظيم الدولة.

وفي التفاصيل، ذكرت صحيفة "خبر ترك"، أن العملية الأمنية جرت في ولاية أضنة جنوب البلاد.


وأشارت إلى أن العملية الأمنية نتج عنها اعتقال من يعرف بـ"أمير داعش" ويدعى محمد أوزدان، وتم جلبه إلى إسطنبول للتحقيق.


ولفتت إلى أن الوحدات الأمنية التي أوقفت أحد مقاتلي تنظيم الدولة في إسطنبول ويدعى "حسين صغر" بعد متابعته، تمكنت من الحصول على أنشطة وأسماء مهمة للتنظيم داخل تركيا.

وأضافت أنه بعد اعتقال "صغر"، تمكنت القوات الأمنية من اعتقال أحد كبار تنظيم الدولة محمد أوزدان في ولاية أضنة.

وأوضحت، أنه تم العثور على بعض الوثائق المشفرة والتي تتضمن مخططات للتنظيم داخل تركيا، منها اختطاف سياسيين ورجال دولة ونقلهم إلى سوريا، بالإضافة لخطط للإضرار باقتصاد البلاد.

النقاش (1)
الحوت
الثلاثاء، 01-09-2020 04:32 م
ياسيادة الوزير الذى يقف وراء داعش الموساد الاسرائيلى ومخابرات ايران الماجوسيه والقاده اما من ايران او حميرهم الشيعه وبعض الجهله من المسلمين لو تتذكر عندما خرجوا على العلن لاول مره كان بعد اندلاع الثورات العربيه على الحكام العملاء فجاؤا بابراهيم عواد الملقب بالبغدادى وعملوا لهم افلام هيليوديه وان هذه هى الدوله الاسلاميه وقويه وبتحرر مدن فى العراق حتى اتت الى سوريا وبدؤا بقتل المجاهدين بدل ما يقتلوا النصيريه الكفره فهنا اتفضح امرهم وبدء المجاهدين يأخذوا حذرهم منهم ولكن بعد ان استقطبوا من خلال الافلام الهيليوديه اعداد كبيره من جهلة المسلمين ويمكن بعض من انخدع بهم كان من كانوا يريدون الجهاد الحقيقى ولم يجدوا طريق للوصول اليهم ولكن الامريكان والموساد وجميع دول اوروبا سهلوا توصيل من يريد الجهاد ضد النصيريه ومن ولاهم الى هؤلاء الاوباش فخذوا حذركم واعلموا ان كل هذا التخطيط لايقاع تركيا خصوصا بعد ان تأكدوا ان الرئيس اوردغان وحزبه استحمروا اوروبا وامريكا حتى اصبحت تركيا بالفعل اقوى دوله فى العالم ولكن لن يعلنوا هم ذلك فكانت محاولة انقلاب 2016 فاشله لان الاتراك المعارضين قبل المؤيدين متعلمين واذكياء هم من وقفوا امام هذا الانقلاب تحيه للاتراك المعارضين قبل المؤيدين على انتماءهم وولائهم لبلدهم وليس لمنصب او كرسى زائل