سياسة دولية

عودة احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا والشرطة تقمعها

الشرطة الفرنسية هاجمت المتظاهرين وألقت عليهم قنابل مسيلة للدموع- جيتي
الشرطة الفرنسية هاجمت المتظاهرين وألقت عليهم قنابل مسيلة للدموع- جيتي

عادت حركة "السترات الصفراء" إلى النشاط في العاصمة الفرنسية باريس، بعد أن كبحتها أزمة فيروس "كورونا"، في حين تحاول الشرطة قمعها.

 

وانتشرت الشرطة الفرنسية بكثافة في باريس، السبت، واستخدمت الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين. 

واحتشد المتظاهرون في ساحتين في باريس، للمشاركة في مسيرتين مصرح بهما.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وحظرت السلطات الاحتجاجات في منطقة وسط المدينة، تشمل شارع الشانزليزيه الذي شهد أوسع نشاط لحركة السترات الصفرات قبل نحو عامين، عندما دفع الغضب من فرض ضرائب على الوقود وأسلوب حكم الرئيس إيمانويل ماكرون مئات الآلاف إلى الخروج للشوارع في أنحاء فرنسا.

 

اقرأ أيضا: أردوغان عن ماكرون: يجهل التاريخ ويحاول العبث مع تركيا

وقالت الشرطة إنها اعتقلت 154 متظاهرا ظهر اليوم.


وتتزامن عودة احتجاجات السترات الصفراء مع سعي فرنسا لاحتواء الزيادة في أعداد الإصابة بفيروس كورونا.

وسجلت الإصابات اليومية بمرض "كوفيد-19" رقما قياسيا الخميس الماضي، إذ بلغت نحو عشرة آلاف كما ارتفع عدد من يتلقون العلاج في المستشفى باطراد هذا الشهر.

 

اقرأ أيضا: أمين عام حزب الله السابق يهاجم ماكرون: محتل جديد للبنان

ودعت الشرطة المتظاهرين إلى الالتزام بالقواعد الصحية في منطقة باريس، وهي من مناطق الخطر التي تفرض الكمامة على كل من ينزل إلى الشارع في أي مكان في المدينة.

النقاش (1)
الحوت
السبت، 12-09-2020 02:33 م
ياماكرون يااحمق من الحمير انظر الى شعبك كيف يبغضك لأنك فاشل ولا ولم ولن تصل الى ما وصل اليه سيدك وتاج رأسك سيادة السلطان رجب طيب اوردغان من حبه لشعبه وحب شعبه له ياماكرون انصحك ان تترك حكم فرنسا وتذهب تحكم شوية مواشى فى زريبه مع انك ايضا لن تنجح ولكن على الاقل المواشى لا تتكلم بس تصور ياد ياماكرون ايضا هينطحوك يافاشل