اقتصاد عربي

طفرة بديون الإمارات السيادية.. تخطت إندونيسيا والمكسيك

حكومات الإمارات أصدرت ديونا بقيمة 24.5 مليار دولار ما يجعلها الأكبر بفارق كبير بين الديون السيادية على  مؤشر جيه.بي مورجان- جيتي
حكومات الإمارات أصدرت ديونا بقيمة 24.5 مليار دولار ما يجعلها الأكبر بفارق كبير بين الديون السيادية على مؤشر جيه.بي مورجان- جيتي

كشف بنك أمريكي أن ديون الإمارات السيادية تخطت بفارق كبير جميع الديون السيادية المدرجة على مؤشر جيه.بي مورجان لسندات الأسواق الناشئة.

 

وقال مورجان ستانلي، الاثنين، إن حكومات الإمارات والكيانات المرتبطة بها أصدرت ديونا بقيمة 24.5 مليار دولار ما يجعلها الأكبر بفارق كبير بين الديون السيادية المدرجة على مؤشر سندات الأسواق الناشئة.

وجمعت حكومات أبوظبي ودبي والشارقة فيما بينها 19 مليار دولار هذا العام من خلال إصدار سندات دولية، بينما تسعى لتعزيز الأوضاع المالية المتضررة من الضربة المزدوجة لجائحة فيروس كورونا وتراجع أسعار النفط.

وجمعت موانئ دبي العالمية المتخصصة في تشغيل الموانئ 1.5 مليار دولار في حين جمع صندوق مبادلة التابع لحكومة أبوظبي 4.5 مليارات دولار هذا العام.

وقال مورجان ستانلي في تقرير إن مبادلة قد تطرق السوق من جديد نظرا لاستحقاق سندات دولية بقيمة 3.8 مليارات دولار قبل أبريل/ نيسان 2021.

وأضاف البنك الاستثماري أن الديون المؤهلة على المؤشر والصادرة عن الحكومات والشركات في الإمارات تتخطى بفارق كبير أكبر الحكومات التالية وهي إندونيسيا التي أصدرت ديونا بقيمة 16.3 مليار دولار والمكسيك بديون بلغت 14.5 مليار دولار.

وسيزيد ضم سندات بقيمة مليار دولار لأجل ثلاثين عاما أصدرتها دبي مؤخرا وبيع أبوظبي ديون بقيمة خمسة مليارات دولار ثقلها على المؤشر بين المراكز الخمسة الأولى.

وقال مورجان ستانلي إن مديونية دبي يجري التقليل من شأنها نوعا ما.

وحددت نشرة إصدار لسندات مؤخرا الديون الحكومية المباشرة لدبي بحوالي 34 مليار دولار حتى نهاية يونيو /حزيران، لكنها لم تتضمن أي تقديرات لإجمالي الدين المستحق على الكيانات المرتبطة بالحكومة ولم تشتمل تسهيلات السحب على المكشوف من البنوك المحلية.

 

النقاش (0)