اقتصاد عربي

"إياتا": قطاع الطيران بالشرق الأوسط سيفقد نصف وظائفه

قطاع الطيران في الشرق الأوسط والقطاعات التي يدعمها ستفقد 1.7 مليون وظيفة في 2020 بسبب كورونا- جيتي
قطاع الطيران في الشرق الأوسط والقطاعات التي يدعمها ستفقد 1.7 مليون وظيفة في 2020 بسبب كورونا- جيتي

توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، أن يفقد قطاع الطيران نحو نصف وظائفه في 2020، بسبب الآثار الناجمة عن تفشي وباء كورونا وتوقف نشاط السفر الجوي.

 

وقال "إياتا"، وفقا لرويترز، إن قطاع الطيران في الشرق الأوسط والقطاعات التي يدعمها، ستفقد 1.7 مليون وظيفة في 2020. ويشكل هذا تقريبا نصف طاقة التوظيف المرتبطة بالطيران في المنطقة البالغة 3.3 ملايين وظيفة.

وأضاف: "ستُفقد 323 ألف وظيفة في قطاع الطيران وحده في 2020. ويشكل هذا نحو 46 بالمئة من إجمالي عدد وظائف الطيران بالمنطقة البالغ 595 ألفا".

وأوضح أن مساهمة قطاع الطيران في الناتج المحلي الإجمالي بالمنطقة ستهبط بما يصل إلى 105 مليارات دولار. ويشكل هذا انخفاضا بـ49 بالمئة عن مستويات ما قبل الجائحة.

وأشار إلى أن إسهام قطاع الطيران في الناتج المحلي الإجمالي بالمنطقة يبلغ في العادة 213 مليار دولار. وغلق الحدود قلص هذا إلى 108 مليارات دولار.

 

وتوقعت مجموعة عمل النقل الجوي، الأربعاء، أن تهدد تداعيات كورونا على السفر، 46 مليون وظيفة على مستوى العالم.


وقالت: "يهدد تباطؤ السفر وبطء التعافي 4.8 ملايين من العاملين في قطاع الطيران وما يربو على نصف 87.7 مليون وظيفة إجمالا يدعمها القطاع على نحو مباشر أو غير مباشر وتتصل بصناعات الترفيه وسلاسل الإمداد".

وقال ميشيل جيل الذي يرأس المجموعة التي تمثل شركات طيران ومطارات وصناع طائرات وأطراف أخرى في القطاع: "نعلم أن الكثير من الوظائف في النقل الجوي والاقتصاد الأوسع المعتمد على الطيران مهددة".

جاء هذا التحذير بعدما خفضت شركات الطيران توقعاتها لحركة الطيران في 2020 في ظل تجدد تفشي فيروس كورونا والقيود على السفر وهو ما ألقى بظلاله على التوقعات.

وتضغط شركات الطيران على الحكومات لرفع الحجر الصحي وغيره من قيود السفر المسؤولة عن تفاقم التراجع وإجراء فحوصات سريعة لمرض كوفيد-19 في المطارات بدلا من ذلك.

 

وحذر من أن تضرر قطاع الطيران والاقتصادات في الشرق الأوسط من وقف نشاط السفر الجوي بسبب جائحة كوفيد-19 آخذ في التفاقم.

النقاش (0)