سياسة عربية

الجيش اليمني يطوق عاصمة الجوف الخاضعة للحوثيين

مطلع آذار/ مارس الماضي سيطر الحوثيون على مدينة الحزم ومعظم مديريات المحافظة بعد قتال عنيف- موقع الجيش اليمني
مطلع آذار/ مارس الماضي سيطر الحوثيون على مدينة الحزم ومعظم مديريات المحافظة بعد قتال عنيف- موقع الجيش اليمني

أكد محافظ الجوف أمين العكيمي، تطويق الجيش اليمني لمدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، والتي تسيطر عليها جماعة الحوثي.

 

وأعلن العكيمي أن الجيش طوّق من ثلاث جهات، مدينة الحزم الخاضعة لسيطرة الحوثيين، شمال شرق البلاد، بحسب موقع سبتمبر نت المحلي.

 

وقال العكيمي إن قوات الجيش أحرزت تقدما عسكريا كبيرا بالجوف خلال الأيام الماضية وأنها أصبحت تطوق مدينة الحزم عاصمة المحافظة من ثلاث جهات، موضحا أنه تمت استعادة "جبال وصحراء جبهات الحبيل والشهلا (شرق الحزم)"، من سيطرة الحوثيين، كاشفا عن أن "عشرات الجثث من عناصر المليشيات (الحوثيين) لا تزال متناثرة في تلك المناطق".


اقرأ أيضا :  الجيش اليمني: قواتنا نفذت عملية نوعية ضد الحوثيين بالجوف


ومنذ أسابيع يعلن الجيش اليمني عن تحقيق تقدمات ميدانية واستعادة مناطق من يد الحوثيين بالجوف، فيما تكتفي الجماعة بالصمت.

ومطلع آذار/ مارس الماضي سيطر الحوثيون على مدينة الحزم ومعظم مديريات المحافظة بعد قتال عنيف مع الجيش اليمني.

 

وكانت جماعة الحوثي أعلنت عن وفاة أحد قادتها البارزين، متأثرا بجراحه، إثر إصابته في غارة جوية للتحالف العربي، على محافظة الجوف، شمال اليمن.


وقال بيان نعي، نشر الاثنين، أوردته وكالة سبأ: "استشهد القائد حميد التوعري، إثر غارة لطيران العدوان، قبل أيام، خلال تسييره قافلة تربوية، دعما للجيش واللجان الشعبية، في محافظة الجوف"، فيما لم يصدر التحالف الدولي بقيادة السعودية على الفور، أي تصريح أو بيان بشأن الواقعة.

ويعمل التوعري، مديرا لمكتب التربية والتعليم في محافظة ريمة، شمال اليمن، ويعتبر المتهم الرئيس في اغتيال الدبلوماسي السعودي خالد شبيكان العنزي، الموظف بالملحقية العسكرية في العاصمة صنعاء عام 2012.


— يحيى قمع (@yahyaqama) October 1, 2020

 

النقاش (0)