سياسة عربية

رئيس "الانتقالي" اليمني من الرياض: الانفصال هو الحل

الانتقالي الجنوبي يسيطر على عدن ومحافظة سقطرى ومناطق جنوبية أخرى
الانتقالي الجنوبي يسيطر على عدن ومحافظة سقطرى ومناطق جنوبية أخرى

اعتبر رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي باليمن، المدعوم إماراتيا، عيدروس الزبيدي، أنه لا حل لقضية الجنوب، سوى الانفصال عن شمالي البلاد.

جاء ذلك خلال لقائه في العاصمة السعودية الرياض، الاثنين، مع السفير الروسي لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين، وفق الموقع الإلكتروني للمجلس الانتقالي.

وقال الزبيدي، إن "شعب الجنوب (اليمني) لديه قضية حية وحاضرة، لا يمكن وضع حلول مؤقتة أو عابرة لها"، دون إشارة لتلك الحلول.

وشدد على أنه "لا حل لذلك الصراع، إلا بالعودة إلى جذوره ومسبباته، المتمثلة بالاستجابة لمطالب وتطلعات شعب الجنوب، في استعادة دولته وهويته"، في إشارة إلى الانفصال عن الشمال.

 

اقرأ أيضا: وزير يمني سابق: "الانتقالي" يرفض تنفيذ اتفاق الرياض

ودخل جنوب اليمن وشماله في وحدة طوعية، في 22 أيار/ مايو 1990، بعد اتفاق بين رئيسي الشطرين حينها، علي عبد الله صالح (شمالا)، وعلي سالم البيض (جنوبا).

والمجلس الانتقالي الجنوبي، الذي تأسس في العام 2017، يسيطر على العاصمة اليمنية المؤقتة عدن (جنوبا)، ومحافظة سقطرى (جنوب شرق)، إضافة إلى مناطق جنوبية أخرى.

ويشهد اليمن، منذ 6 أعوام، حربا عنيفة بين القوات الحكومية المدعومة سعوديا، وجماعة الحوثي المدعومة إيرانيا، إضافة لمحاولات انفصالية من "الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتيا، ما أسفر عن مقتل 112 ألفا، بينهم 12 ألف مدني، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

النقاش (0)