سياسة دولية

الكشف عن تفاصيل لقاء سري بين مبعوث ترامب وممثل مادورو

اللقاء بين الطرفين تناول سبل "ترك مادورو لمنصبه بشكل سلمي" لكن المباحثات فشلت بين الجانبين- جيتي
اللقاء بين الطرفين تناول سبل "ترك مادورو لمنصبه بشكل سلمي" لكن المباحثات فشلت بين الجانبين- جيتي

كشفت مصادر لوكالة بلومبيرغ الأمريكية عن تفاصيل لقاء سري بين مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وممثل عن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

 

وقالت المصادر، في تقرير ترجمته "عربي21"، إن مبعوث ترامب التقى سرا بالمكسيك مسؤولا فنزويليا، في أيلول الماضي/سبتمبر، وبحث معه موضوع ترك الرئيس، نيكولاس مادورو منصبه "سلميا".

ووفق المعلومات التي حصلت عليها الوكالة من مصادرها، فإن ريتشارد غرينيل، القائم بأعمال مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية، التقى في المكسيك خورخي رودريغيز السياسي المقرب من مادورو.

وأشارت المصادر إلى أن اللقاء بين الطرفين تناول سبل "ترك مادورو لمنصبه بشكل سلمي"، لافتة إلى أن المباحثات فشلت بين الجانبين.

ومنذ فترة طويلة، تسعى الولايات المتحدة للإطاحة بحكم الرئيس مادورو، وتنصيب رئيس البرلمان المنشق عن النظام خوان غوايدو خلفا له، إلا أن محاولاتها في هذا الصدد باءت الفشل. 

 

وقالت "بلومبيرغ"، إن ترامب حاول تحقيق عدد من الإنجازات في السياسة الخارجية قبل انتخابات 3 تشرين الثاني/ نوفمبر ، بما في ذلك اتفاقات السلام في الشرق الأوسط، وانسحاب القوات الأمريكية من عدة دول ، والإفراج عن الرهائن الأمريكيين الذين يُعتقد أنهم محتجزون في سوريا.

 

ووفقا للوكالة، قدم المسؤولون الأمريكيون روايات متضاربة حول ما إذا كانت رحلة جرينيل للقاء رودريغيز قد تمت الموافقة عليها، على الرغم من أن شخصين مطلعين على الأمر قالا إن مستشار الأمن القومي لترامب، روبرت أوبراين، وقع عليها بمباركة الرئيس. لكن بومبيو ومبعوث وزارة الخارجية لفنزويلا لم يعلما بأمر الرحلة إلا بعد انتهائها.

وامتنع رودريغيز عن التعليق، وكذلك فعل المتحدثون باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض ووزارة الخارجية الأمريكية، بحسب "بلومبيرغ".

النقاش (0)