سياسة عربية

الأناضول: عناصر من الحرس الإيراني تنضم لقوات الأسد في إدلب

قوات النظام وداعموه تواصل هجماتها على منطقة خفض التصعيد- جيتي
قوات النظام وداعموه تواصل هجماتها على منطقة خفض التصعيد- جيتي

كشفت وكالة الأناضول، أن عددا من عناصر الحرس الثوري الإيراني ومجموعات مسلحة تابعة له انتقلت إلى منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا، بعد دخولهم عبر العراق.


وقالت، إن 30 آلية عسكرية بها 75 عنصرا من الحرس الثوري تحركت إلى محافظة دير الزور شرقي سوريا، حيث التحق بهم 93 عنصرا من الجماعات المسلحة ومليشيات "الشبيحة" التابعة لنظام الأسد.


وانضمت العناصر المسلحة الـ168، الخميس، إلى صفوف قوات الأسد في خط الجبهة بمحافظة إدلب قادمين من دير الزور.

 

اقرأ أيضا: صحيفة روسية: تركيا تستعد لعملية ضد نظام الأسد قرب إدلب

وفي أيار/ مايو 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.


ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل هجماتها على المنطقة.

النقاش (0)