سياسة عربية

أبو ظبي وتل أبيب توقعان على إعفاء متبادل من التأشيرات

وقعت الإمارات مع الاحتلال الإسرائيلي عدة اتفاقيات مشتركة خلال الأسابيع الماضية- وام
وقعت الإمارات مع الاحتلال الإسرائيلي عدة اتفاقيات مشتركة خلال الأسابيع الماضية- وام

وقعت الإمارات والاحتلال الإسرائيلي، الأحد، على اتفاقية لإعفاء مواطني الجهتين من تأشيرات الدخول المسبقة.

 

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية، أن مجلس الوزراء صادق على هذه الاتفاقية، لما لها من آثار إيجابية على "قطاعات السياحة و التجارة و الاستثمار و غيرها"، إضافة إلى "تعزيز أواصر التعاون المشترك بين الدولتين".

وتمت الموافقة على الاتفاقية في جلسة لمجلس الوزراء برئاسة حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم.

 

فيما وقع عليها لاحقا، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي سيف عمر غباش، ومن الجانب الإسرائيلي مدير سلطة السكان والهجرة شلومو مور.

 

وقال غباش تعليقا على الاتفاقية: "دخول المذكرة حيز التنفيذ سيتيح لحملة جوازات السفر الإماراتية دخول أراضي دولة إسرائيل بدون تأشيرة مسبقة".

 

وأضاف أن هذه الاتفاقية "تعكس رغبة الدولتين في تعزيز العلاقات وفرص التعاون الكبيرة والواعدة التي تنتظر البلدين، والتي تفتح آفاقا جديدة للتعاون في المنطقة وإطلاق الإمكانات الاقتصادية، وخلق فرص للتعاون الإقليمي بهدف تحقيق الرفاهية لشعوب المنطقة وضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة".

 

ومنذ إعلان تطبيع العلاقات بينهما قبل نحو شهر ونصف، وقعت الإمارات مع الاحتلال الإسرائيلي عدة اتفاقيات مشتركة.


ووقعت الإمارات والبحرين في 15 أيلول/ سبتمبر الماضي، اتفاقيتي تطبيع كامل للعلاقات مع الاحتلال، في خطوة اعتبرها الفلسطينيون، بإجماع الفصائل كافة والقيادة، "طعنة في الظهر وخيانة للقضية الفلسطينية".

النقاش (2)
علي النويلاتي
الإثنين، 02-11-2020 11:14 ص
إنها فعلاً قمة الحقارة والدنائة والعمالة أن يسمح قادة الإمارات للأعداء الإسرائيليين دخول الإمارات بدون تأشيرات ولا يجرون مثل هذه الإتفاقية مع أي دولة عربية خارج دول الخليج العربي، ولا حتى مع داعمهم الأكبر السيسي. إنهم لا يسمحون للمواطنين العرب الخروج من المطار للمبات في فندق عندما تكون الطائرة التي يواصلون السفر عليها بعد أكثر من ثمانية ساعات وهو ما تسمح به هيئة الطيران الدولي، وقد رأيت ذلك بأم عيني وبما في ذلك كبار في السن ومرضى. وآخر ما شاهدته هو لمجموعة مسافرين تونسيين.
انا
الإثنين، 02-11-2020 12:56 ص
محمد بن زياد شو جو راسه كندرة قديمة ولا غبار يعني انت ما بتحب المسلمين فهمنا بحب الاسرائيلية فهمنا بس همه كمان بيكرهوك وبيحكوا هذا صراحة يعني شو بدك الهدف بدك فلوس بدك يحبوك لا ،بدك يحترموك ما في حدا محترمك اصلا،شو بده بس الاسلام يختفي شو صار معاك خلاك تكره المسلمين اكيد انت اسرائيلي بتكره الاسلام امك ليش سمتك محمد فاطمة اللي ما حدا بيشوفها ليش برضه ما بعرف ،المهم يعني حربك مع ربنا يا مسكين ربنا ينتقم منك ويجعل نهايتك قريبة زي نهاية معمر على الملأ ومشعر براحة تصور كم مسلم راح يحتفل لما تموت ونعملوا عيد ابوظبي مش الك ابوظبي لاهل الامارات اللي بيسبحوا بالعسل والنا كلنا احنا العرب بالنسبة ل الي ابوظبي موطني وبحبها كبلد كارض مش كمكان للفسق ومحاربة الاسلام