سياسة عربية

ميكروفون مفتوح يفضح موظفي إعلام الأسد بـ"مؤتمر للاجئين"

سخر الموظفون الذين لم ينتبهوا إلى أن الميكروفونات ما زالت تعمل من المؤتمر- جيتي
سخر الموظفون الذين لم ينتبهوا إلى أن الميكروفونات ما زالت تعمل من المؤتمر- جيتي

أثار تسريب صوتي لموظفي البث المباشر والمترجمين في مؤتمر "عودة اللاجئين" في دمشق، سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ونشر موقع "روسيا اليوم"، مقطعا صوتيا لموظفي البث المباشر في المؤتمر، قال فيه أحد الموظفين: "إن الموجودين داخل سوريا يتمنون الخروج منها".

 

وسخر الموظفون الذين لم ينتبهوا إلى أن الميكروفونات ما زالت تعمل، من المؤتمر وعناوين جلساته والحضور، مشبهين ما يحدث بما حصل في سوتشي عام 2018.

 

وقال أحد الموظفين، إنه طلب من حوالي 5 آلاف شخص الذهاب إلى سوتشي من أجل "التصفيق" وترديد الهتاف "واحد واحد واحد الشعب السوري واحد".

 

وتساءل موظف آخر عن علاقة جلسة أقيمت تحت عنوان علاقة فيروس "كورونا" بعودة اللاجئين، ليجيبه زميله بأن "اللي موجودين بالبلد لو بصحلهم، بيطلعوا بكرا".

 

وأشارت إحدى الموظفات من فريق الترجمة إلى أن المدعوين للمؤتمر لا يعلمون الهدف منه، قائلةً إن "إحدى المدعوات سألت مذيعة عن سبب المؤتمر"، كما أنه تم التساؤل عن علاقة المؤتمر بالعنوان، وبكلام نائب وزير الخارجية السورية، فيصل المقداد، الذي ربط عودة اللاجئين السوريين بكورونا.

 

ونظّم النظام السوري وبدعم روسي يومي الأربعاء والخميس الماضيين، مؤتمراً حول عودة اللاجئين إلى سوريا وكذلك النازحين داخليا إلى منازلهم بالبلاد.


وأعلنت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، عن عدم مشاركتها في المؤتمر بسبب عدم تشكّل الظروف الآمنة المطابقة للقوانين الدولية، من أجل عودة اللاجئين.


وشارك في المؤتمر: روسيا، وإيران، والصين، ولبنان، والإمارات، وباكستان، وسلطنة عمان.

 

 

 

 

 

النقاش (1)
محمد يعقوب
الأحد، 15-11-2020 03:26 ص
إلى متى ستستمر عائلة ألظلم والطغيان، عائلة ألأسد ألتى كان إسمها عائلة الوحش. عائلة علوية لا تمت للعروبة بأى صله. عائلة فاجرة تولت حكم سورية ، التي كان يطلق عليها "قلب العروبة النابض" بعد إنقلاب والد بشار حافظ على ألحكم وتولى أمر البلاد وأذاق أهلها كل صنوف العذاب والبؤس وألإذلال.