سياسة دولية

أنصار ترامب يتظاهرون بواشنطن.. وفشل لمحاميه بالمحاكم (شاهد)

قال عدد من مستشاريه إنه يفكر في إطلاق قناة تلفزيونية أو شركة تواصل اجتماعي لمواجهة من يرى أنهم خانوه- جيتي
قال عدد من مستشاريه إنه يفكر في إطلاق قناة تلفزيونية أو شركة تواصل اجتماعي لمواجهة من يرى أنهم خانوه- جيتي

تشهد الولايات المتحدة مظاهرات دعما للرئيس دونالد ترامب، لمساندته فيما يردده عن حدوث تزوير في الانتخابات، بينما يمضي قدما في سلسلة من المعارك القضائية الطويلة للطعن بفوز غريمه الديمقراطي، جو بايدن.

 

لكن تحرك الشارع يأتي بعيد تلميح ترامب، لأول مرة، إلى إمكانية فشل مساعيه، إذ قال لصحفيين، الجمعة، إن "الوقت سيكشف" من سيكون الرئيس القادم.

وخرجت احتجاجات مؤيدة لترامب في أنحاء الولايات المتحدة منذ أن أشارت النتائج إلى فوز بايدن بالرئاسة في السابع من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، لكنها كانت احتجاجات صغيرة ومحدودة.

ويشارك في المظاهرات المؤيدة لترامب في واشنطن ومدن أخرى مزيج من أنصاره وشخصيات يمينية وأعضاء جماعتي "المحافظون على العهد" (أوث كيبرز) و"الأولاد الفخورين" (براود بويز)، في تعبير شعبي عن دعم مسعاه للبقاء في السلطة.

 

وتناقلت حسابات عبر تويتر مشاهد لظهور موكب ترامب وسط حشد من أنصاره بواشنطن.

 

 

 

اقرأ أيضا: إحدى مزاعم ترامب عن الانتخابات تحاكي أحداث فيلم من 2006 (شاهد)


وأطلق المنظمون أسماء عدة على المسيرات من بينها (مسيرة من أجل ترامب) و(أوقفوا السرقة) و(مسيرة المليون ماغا) وهي كلمة ترمز بالأحرف الأولى لشعار حملة ترامب الانتخابية "اجعلوا أمريكا عظيمة مرة أخرى".

 

وعبر ترامب عن تأييده للمسيرات عبر "تويتر" وأعاد نشر دعوة للمشاركة بـ"ماغا".

 

 

وتسير "ماغا" من مقر المحكمة العليا إلى البيت الأبيض، السبت، فيما تعتزم جماعات يسارية تنظيم مظاهرات مضادة في واشنطن ومدن أخرى، ما يثير مخاوف من صدامات.

 

 

 

بحلول الظهر كان عدة آلاف من الأشخاص قد تجمعوا في ساحة فريدوم بلازا، مع استمرار وصول آخرين من جميع الجهات وهم يلوحون برايات ويهتفون "أربع سنوات أخرى" في أجواء احتفالية تذكر بمهرجان لترامب، وسط تواجد كثيف لمسلحين، استدعى استنفارا أمنيا.

 

 

 

واحتفى ترامب بالمحتشدين دعما له، وأعاد نشر مشاهد للمظاهرة، وأرفع تعليقا مع أحد المقاطع بالقول: "لن يسكت  الناس عن سرقة الانتخابات من قبل شركة دومينيون المملوكة لليسار الراديكالي وغيرها"، في إشارة إلى بمجية كانت مسؤولة عن فرز أصوات آليا في العديد من الولايات.

 

 

 

 

وعزز بايدن فوزه أمس الجمعة حيث حسمت وسائل إعلام من بينها شبكة "سي أن أن" أنه فاز في ولاية جورجيا ليرتفع رصيده من أصوات المجمع الانتخابي إلى 306 أصوات، وهو ما يزيد بكثير عن العدد اللازم لنيل الرئاسة وهو 270 صوتا وعن الأصوات التي حصل عليها ترامب وهي 232 صوتا.

 

تعثر في القضاء


ورفضت محكمة في ولاية ميشيغان، الجمعة، طلبا من مؤيدي ترامب لمنع التصديق على الأصوات في ديترويت التي ذهبت بقوة لبايدن. وتخلى محامو حملة ترامب عن دعوى قضائية في أريزونا بعد الشكوك التي أحاطت بها جراء الإحصاء النهائي للأصوات هناك.

وقالت مجموعتان أمنيتان في بيان بثته الوكالة الأمريكية للأمن الإلكتروني إن المسؤولين الاتحاديين عن سلامة الانتخابات لم يجدوا دليلا يثبت أن أي نظام انتخابي حذف أو أضاع أو بدل أصواتا أو "تم تحييده بأي شكل".

 

اقرأ أيضا: أوباما: لست مستعدا بعد للتخلي عن النموذج الأمريكي


وللفوز بولاية ثانية يحتاج ترامب للتغلب على تقدم بايدن في ثلاث ولايات على الأقل، لكنه لم يقدم حتى الآن ما يثبت قدرته على تحقيق ذلك في أي منها.

وأمام الولايات الأمريكية حتى الثامن من كانون الأول/ديسمبر للتصديق على الانتخابات واختيار أعضاء المجمع الانتخابي الذي سيختار الرئيس الجديد رسميا في الرابع عشر من الشهر.

 

بايدن يمضي بـ"الانتقال"


وأعاق رفض ترامب قبول الهزيمة عملية الانتقال الرسمي للسلطة. فالوكالة الاتحادية التي تقدم التمويل للرئيس المنتخب القادم، وهي إدارة الخدمات العامة، لم تعترف بعد بفوز بايدن، الأمر الذي يحرمه من استخدام المقار الاتحادية ومواردها.

غير أن بايدن الذي سيجتمع مع مستشاريه السبت في مسقط رأسه بولاية ديلاوير لبحث عملية الانتقال مضى قدما في العملية مواصلا تحديد أولوياته التشريعية ومراجعة سياسات الوكالات الاتحادية واستعداداته لملء آلاف الوظائف في الإدارة الجديدة.

وقالت جين ساكي المستشارة البارزة في فريق الانتقال الخاص ببايدن: "نحن ماضون في عملية الانتقال"، لكنها أكدت أن بايدن ما زال يحتاج "معلومات آنيّة" من إدارة ترامب للتعامل مع جائحة كورونا ومسائل الأمن القومي.

 

مستقبل ترامب السياسي


ونقلت وسائل إعلام محلية عن مساعدين لترامب أنه مع اتضاح صورة النتيجة أكثر، ناقش الأخير مع مستشاريه الفعاليات الإعلامية المحتملة وضمان ظهوره على الساحة بما يبقيه في دائرة الضوء قبل محاولة محتملة للعودة للبيت الأبيض في 2024.

وقال عدد من مستشاريه إنه يفكر في إطلاق قناة تلفزيونية أو شركة تواصل اجتماعي لمواجهة من يرى أنهم خانوه وأعاقوا قدرته على التواصل المباشر مع الشعب الأمريكي.

وفي المستقبل القريب، يتوقع أن يخوض ترامب حملة لصالح مرشحين جمهوريين في ولاية جورجيا قبل جولتي إعادة في الخامس من يناير/ كانون الثاني ستحددان الحزب الذي سيهيمن على مجلس الشيوخ.

 

وفي مقابل التوتر بواشنطن، ظهر بايدن وزوجته "جيل"، في مسيرة بالدراجات، وهي الرياضة التي يعرف بحب ممارستها رغم اقترابه من اتمام العقد الثامن.

 

ولدى مروره بحشد من الصحفيين سأله أحدهم: "هل أنت قريب من تشكيل الحكومة؟" أجاب بايدن بـ"نعم"، لكنه لم يخض في التفاصيل.

 

 

النقاش (3)
محمد يعقوب
الأحد، 15-11-2020 03:02 ص
قالوا في ألأمثال، إللى إستحوا ماتوا..... أرجو أن يذكر أولئك الذين إنتخبوا ترامب قبل 4 سنوات، كم أخطأوووووا بحق أميركا الدولة ألأعظم على وجه البسيطة!!
محمد احمد
السبت، 14-11-2020 05:03 م
مفروض ترامب يطلب تفويض وامر لمحاربة سرقة الانتخابات
محمد قذيفه
السبت، 14-11-2020 04:28 م
وهكذا دائما يفعلها الطغاة ،سبقته مليونية السيسي