سياسة عربية

لبنان ينفي مزاعم إسرائيلية بشأن مواقفه من الحدود البحرية

في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي انطلقت مفاوضات غير مباشرة بين لبنان والاحتلال لترسيم الحدود البحرية- الأناضول
في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي انطلقت مفاوضات غير مباشرة بين لبنان والاحتلال لترسيم الحدود البحرية- الأناضول

نفت الرئاسة اللبنانية، الجمعة، مزاعم إسرائيلية حول تبديل بيروت مواقفها في ملف الحدود البحرية أكثر من مرة.

جاء ذلك في بيان لمكتب الإعلام في الرئاسة اللبنانية، تعليقا على تصريحات لوزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس، قال فيها إن "لبنان بدل مواقفه بموضوع الحدود البحرية 7 مرات".

وقال البيان إن "كلام الوزير الإسرائيلي لا أساس له من الصحة".

وشدد على أن "موقف لبنان ثابت فيما يخص مفاوضات ترسيم الحدود البحرية وفقا لتوجيهات الرئيس ميشال عون للوفد المفاوض".

وفي وقت سابق الجمعة، قال وزير الطاقة الإسرائيلي، في تصريحات صحفية، إن "لبنان غير مواقفه بشأن حدوده البحرية مع إسرائيل سبع مرات".

 

اقرأ أيضا: عون يتحدث عن ترسيم الحدود.. وارتياح من قائد "يونيفيل"

وأعرب شتاينتس، عن عدم تفاؤله بالمفاوضات الجارية حول ترسيم الحدود البحرية مع لبنان.

ولم يوضح شتاينتس التغير الذي طرأ في الموقف اللبناني. 

لكنه قال في تغريدة عبر "تويتر"، الجمعة: "على كل من يريد الازدهار في منطقتنا ويسعى إلى تنمية الموارد الطبيعية بأمان، أن يلتزم بمبدأ الاستقرار".

وفي تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، انطلقت مفاوضات غير مباشرة بين لبنان والاحتلال لترسيم الحدود البحرية، برعاية الأمم المتحدة ووساطة أمريكية.

وجاءت المفاوضات إثر نزاع بين البلدين على منطقة في البحر المتوسط غنية بالنفط والغاز، وانعقدت حتى اليوم 4 جولات في مقر "يونيفيل" بالناقورة.

النقاش (0)