سياسة تركية

اتفاق تركي سعودي على الحوار لحل الخلافات العالقة

تحوز دول مجموعة العشرين على حوالي 80 بالمئة من الناتج الاقتصادي العالمي- الأناضول
تحوز دول مجموعة العشرين على حوالي 80 بالمئة من الناتج الاقتصادي العالمي- الأناضول

اتفق الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والعاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، على إبقاء قنوات الحوار مفتوحة من أجل حل الخلافات العالقة بين البلدين.

 

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين الجانبين، الجمعة، بحسب بيان أصدرته دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

 

وأفادت الرئاسة التركية، في وقت متأخر الجمعة، أن الرئيس أردوغان والملك سلمان، اتفقا خلال اتصال هاتفي على تحسين العلاقات بين البلدين وحل الخلافات المعلقة من خلال الحوار.

 

وذكر البيان أن الرئيس أردوغان والملك سلمان بحثا العلاقات الثنائية، وتناولا قضية قمة العشرين المقرر أن تستضيفها الرياض افتراضيا السبت.

 

وكانت وكالة الأنباء السعودية قد ذكرت في وقت سابق الجمعة إن الملك سلمان اتصل بأردوغان لتنسيق الجهود المبذولة ضمن أعمال قمة مجموعة العشرين التي تعقد يومي 21 و22 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري،  إلى جانب تباحث الطرفين علاقات البلدين الثنائية.

 

اقرأ أيضا: قلق أوروبي بشأن حقوق الإنسان بالسعودية يسبق قمة العشرين

وقمة "العشرين" السنوية هي المنتدى الرئيسي للتعاون الاقتصادي الدولي، حيث يجتمع قادة من جميع قارات العالم، يمثلون دولا متقدمة وأخرى نامية، لمناقشة القضايا المالية والاجتماعية والاقتصادية.

ومجتمعةً، تحوز دول المجموعة على حوالي 80 بالمئة من الناتج الاقتصادي العالمي، ويعيش فيها ثلثا سكان العالم، وتستحوذ على ثلاثة أرباع حجم التجارة العالمية.

وتضم المجموعة كلا من: الولايات المتحدة وتركيا وكندا والمكسيك والبرازيل والأرجنتين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وجنوب أفريقيا والسعودية وروسيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية والهند وإندونيسيا وأستراليا والاتحاد الأوروبي.

 

 

النقاش (4)
ابوعمر
السبت، 21-11-2020 03:35 م
كل متاعب السعودية وراءها المعتوه بن سلمان...الولد الطائش...والطاعش...والتعيس أصلا
أحمد أحمد
السبت، 21-11-2020 12:42 م
الإتفاق يتم عادة مع من نتوسم فيهم الوفاء أما من تعود نقض العهود فما جدوى الإتفاق معهم فأمرهم ليس بأيديهم بل بأيدي أطراف اخرى
قناه السويس فى مهب الريح
السبت، 21-11-2020 10:27 ص
ارحموا عقول البسطاء ان هذا الملك مريض نفسى ولا يستطيع ان يتذكر حتى اسمه هم يريدون خروج من مضيق بايدن باقل خسائر ودفع تعويض مادى لتركيا على روح المرحوم عدنان بن محمد بن خالد( خاشقجي) وليعلم الجميع لا يوجد روز سعودى ولا ماكرونه اماراتى للملعون السيسي
امازيغي مسلم
السبت، 21-11-2020 10:16 ص
ركع الانذال بعد الاطاحة بولي امرهم الصهيوني ترامب