سياسة عربية

تجهيزات لجولة رابعة للجنة الدستور السوري.. هذا جدول الأعمال

من المزمع أن تتم الجلسة بشكل مباشر في جنيف رغم كورونا- جيتي
من المزمع أن تتم الجلسة بشكل مباشر في جنيف رغم كورونا- جيتي

تستأنف اللجنة الدستورية السورية، يوم غد الاثنين، رابع الجولات برعاية أممية، وتستمر حتى 4 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

 

ومن المرتقب أن يقوم المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسن، بمؤتمر صحفي قبل اجتماع اللجنة الدستورية.

 

اقرأ أيضا: انعقاد الجولة الرابعة للجنة الدستور السورية نهاية الشهر

وسبق أن كشف الرئيس المشترك للجنة الدستورية السورية، عن وفدِ المعارضة، هادي البحرة، أن "الدورة الخامسة من اجتماعات اللجنة ستعقد في شهر كانون الثاني/ يناير من العام المقبل 2021"، موضحاً أنّ الأطراف المشاركة في اجتماعات اللجنة اتّفقت على جدولي أعمال الدورتين الرابعة والخامسة.

وكان بيدرسون قام بزيارة إلى دمشق مؤخرا، لإعادة إطلاق مسار التفاوض السياسي، ومهّد لجولة تفاوض جديدة.

 

وحاولت "عربي21" التواصل مع أعضاء اللجنة الدستورية للتعقيب، إلا أنها لم تتلق ردا.

 

اقرأ أيضا: بيدرسون إلى دمشق.. والمعارضة: تواجهه مهمة صعبة

 

وصل الوفد الممثل لنظام بشار الأسد في اجتماعات اللجنة الدستورية إلى جنيف، استعدادا للمشاركة في الجولة الرابعة.


وذكرت وسائل إعلام النظام السوري، أن "الوفد كان قد غادر دمشق صباح السبت على متن طائرة خاصة".


وحتى الآن لم يعلن وفد المعارضة في اللجنة الدستورية عن السفر إلى جنيف.

 

إلا أن البحرة سبق أن أكد استعدادهم للمشاركة في الجولة الرابعة.

 

جدول الأعمال


وأضاف وفق ما نشره المكتب الإعلامي لـ"الائتلاف الوطني السوري"، في الـ14 من الشهر الجاري، أنه تم الاتفاق على جدولي أعمال الدورة الرابعة والدورة الخامسة للجنة الدستورية.

 

وأورد أن يوم الاثنين المقبل سيشهد اجتماعا لأعضاء الهيئة المصغرة للجنة (15 عضواً من كل فريق)، في مقر الأمم المتحدة لمدة أسبوع.


وستناقش الهيئة المصغرة خلال الجلسة، بحسب المكتب الإعلامي، جدول أعمال الدورة الثالثة، حول الأسس والمبادئ الوطنية.


وستناقش الجلسة الخامسة، المبادئ الدستورية "الأساسية للدستور السوري".


وأفاد بأنه من المقرر في الجولتين الرابعة والخامسة مناقشة جدول أعمال الجولة الثالثة السابقة، والمتعلق بالثوابت الوطنية.


وأضاف: "نتوقع عرقلة النظام، وإقدامه على تحويل النقاش الدستوري والقانوني إلى نقاش سياسي"، الأمر الذي شهدته الجولات الثلاث الماضية.

 
النقاش (1)
لاجئ سوري حر
الأحد، 29-11-2020 11:51 ص
أنا كسوري لا ادري ما فائد اللجنة الدستورية وما قيمة اجتماعاتها، وما الذي ستفعله، هل ستنهي الكارثة السورية..!؟ أنا استبعد تماماً .. ثم هل يا ترى كانت مشكلتنا دستورية، وأن الخلاف الدستوري فيما بيننا كسوريين هو الذي أدى الى النتيجة التي نراها اليوم ..!؟ بالقطع لا ..!!! مشكلتنا في سورية يا سادة واضحة وتتلخص بتوريث شخص أقل ما يمكن أن يقال عنه انه شخص صغير السن مهزوز الشخصية عديم الخبرة غير كفؤ اسمه " بشار الاسد " وفرضه بالقوة لقيادة وادارة سورية، شخص لا يملك من مقومات القيادة والادارة شيئاً، سوى أنه ابن رئيس، بدليل الحال الذي أوصل سورية والسوريين اليه.. هذا الشخص غير مسؤول عن تصرفاته فكيف له ان يكون مسؤول عن بلد له خصوصيته مثل سورية، شخص قتل وهجّر اكثر من نصف سكان سورية، شخص نراه يرفض بعند ولادي الاعتراف بالكارثة التي تسبب بها والتنحي، وحتى أن يشاركه أحد من السوريين في ادارة البلد، معتبرا انه هو وليس غيره صاحب الحق الحصري والشرعي في ادارته وقيادته، ولذلك وجدناه وللدفاع عن حقه المفترض هذا، وبقاء الحال على ما هو عليه واستمراره كما هو دون أي تغيير لمصلحة الشعب السوري قد استقدم بلا وعي ولا ادراك للنتائج كل من " روسيا وايران " بجيوشهما وميليشاتهما لحماية " حقه الشرعي " هذا من الشعب الذي اسقطه له .. أمام هذا الحال من من السوريين يتصور ان اللجنة الدستورية ستقدم شيئا للبلد واهله، و" بشار الاسد " لا يعترف حتى بالوفد الذي من المفترض ان يمثله .. من الآخر مشكلتنا واضحة وحلها اوضح من يوضّح، مشكلتنا ليست دستورية ..