سياسة عربية

لبنان يتحدث عن إمكانية تذليل صعوبات ترسيم الحدود مع الاحتلال

عون أكد لرئيس الوفد الأمريكي الوسيط في المحادثات ضرورة استمرار هذه المفاوضات لتحقيق الغاية من إجرائها- الرئاسة اللبنانية
عون أكد لرئيس الوفد الأمريكي الوسيط في المحادثات ضرورة استمرار هذه المفاوضات لتحقيق الغاية من إجرائها- الرئاسة اللبنانية

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، الأربعاء، إنه "من الممكن تذليل الصعوبات التي ظهرت بالجولة الأخيرة من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل".


جاء ذلك خلال لقائه في بيروت، جون ديروشيه رئيس الوفد الأمريكي الوسيط في المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، وفق بيان للرئاسة اللبنانية.


وأوضح عون: "من الممكن تذليل الصعوبات التي برزت في الجولة الأخيرة للتفاوض (غير المباشر) مع إسرائيل، من خلال بحث معمّق يرتكز على الحقوق الدولية ومواد قانون البحار".


وأضاف: "لبنان متمسك بسيادته على أرضه ومياهه، ويريد أن تنجح مفاوضات الترسيم البحرية، لأن ذلك يعزز الاستقرار في الجنوب وسيمكّن من استثمار الموارد الطبيعية من غاز ونفط".


كما شدد عون على ضرورة استمرار هذه المفاوضات لتحقيق الغاية من إجرائها، قائلا: "إذا تعثر ذلك لأي سبب فيمكن دراسة بدائل أخرى"، بحسب البيان ذاته.


وكان مقررا انعقاد الجولة الخامسة من مفاوضات ترسيم الحدود، الأربعاء، لكنّها تأجلت إلى أجل غير مسمى.


وفي تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، انطلقت مفاوضات غير مباشرة بين لبنان وإسرائيل لترسيم الحدود البحرية، برعاية الأمم المتحدة ووساطة أمريكية، إثر نزاع على منطقة في البحر المتوسط غنية بالنفط والغاز.


وعُقدت 4 جلسات تفاوض في مقر بعثة الأمم المتحدة المؤقتة "يونيفيل" بمنطقة الناقورة الحدودية جنوبي لبنان، واختُتمت الجولة الرابعة في 11 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

 

اقرأ أيضا: تأجيل محادثات الحدود البحرية بين الاحتلال ولبنان

النقاش (0)