سياسة دولية

فرنسا تنظم مؤتمرا اقتصاديا العام المقبل لدعم السودان

ذكر مسؤول فرنسي أن "أوروبا تقدر للسودان استقباله للاجئين الفارين من الصراع في إثيوبيا"- جيتي
ذكر مسؤول فرنسي أن "أوروبا تقدر للسودان استقباله للاجئين الفارين من الصراع في إثيوبيا"- جيتي

أعلن مسؤول فرنسي، أن الرئيس إيمانويل ماكرون ملتزم بتنظيم مؤتمر اقتصادي عالمي في النصف الثاني من العام المقبل في باريس، لدعم السودان، الذي يحكمه سلطة انتقالية منذ الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.


وقال مدير مركز الأزمات والدعم بوزارة الخارجية الفرنسية أريك شفالييه، خلال زيارته برفقة مفوض الاتحاد الأوروبي إلى السودان؛ إنه "سيتم دعوة الأطراف كافة بما في ذلك القطاع الخاص، للمشاركة في المؤتمر الداعم للسودان".

 

اقرأ أيضا: جيش السودان يكشف حقيقة إرسال 1200 جندي إلى ليبيا


وبحسب ما أوردته وكالة الأنباء السودانية "سونا"، فإن زيارة المسؤول الفرنسي تأتي لتثبيت ثلاثة رسائل أساسية، وهي أن أوروبا كلها متحدة في دعمها للسودان، لتخطي المرحلة الانتقالية تحت قيادة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وأن فرنسا ملتزمة بدعمها ووقوفها مع السودان والوفاء بالتزاماتها التي سبق أن أعلنتها، والثالث هو تقييم الوضع في السودان على الأرض، بالنظر لتدفقات اللاجئين الإثيوبيين مؤخرا.


وذكر شفالييه أن "أوروبا تقدر للسودان استقباله للاجئين الفارين من الصراع في إثيوبيا"، مشيرا إلى أنه "بعد التقييم الذي أجراه، أعلن توفير بلاده لمبلغ واحد مليون يورو، لدعم الخرطوم في برامج معالجة تدفق اللاجئين للسودان".

النقاش (1)
عربي مراقب
الجمعة، 04-12-2020 09:06 ص
يجب مقاطعة فرنسا وجعلها منبوذة كالبعير الأجرب وعدم السماح لها بالتدخل باي دولة عربية مسلمة عقابا لها علي المساس برسول الله ,