سياسة دولية

بوتين يعارض ظهور "جنس جديد" في روسيا

يواجه الروس العاديون غرامات تصل إلى 5000 روبل على الدعاية للمثلية- جيتي
يواجه الروس العاديون غرامات تصل إلى 5000 روبل على الدعاية للمثلية- جيتي

عارض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ظهور "جنس جديد" في بلاده، كما هو الحال في بعض البلدان، وفق ما نقلت وسائل إعلام روسية.

وقال بوتين في اجتماع لمجلس تنمية المجتمع المدني وحقوق الإنسان، الجمعة، "من الصعب تحديد عدد الجنسين هناك. لا يمكنني حتى صياغة أسماء البعض، لكن هذا هو الحال، هذا شأنهم. لدينا تاريخنا وثقافتنا".

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقع قانونا في عام 2013 يحظر الدعاية للمثليين بين القاصرين.

 

ورغم أن القانون لا يذكر كلمة "المثلية" صراحة، لكن بدلا من ذلك يستخدم كناية "العلاقات الجنسية غير التقليدية". وبموجب القانون فإنه من غير القانوني القيام بوجود القاصرين بهذه الأفعال: عقد أحداث الفخر للمثليين، والتحدث لصالح حقوق المثليين، أو القول إن العلاقات المثلية تساوي العلاقات المغايرة جنسيا. 

 

ويواجه الروس العاديون غرامات تصل إلى 5000 روبل (ما يعادل 90 دولارا)، والمسؤولون حتى 50 ألف روبل (ما يعادل 700 دولار) وعقابا أشد يصل للملايين للهيئات والشركات، على الدعاية للمثلية "باستخدام وسائل الإعلام أو الإنترنت"، فيما قد يتم اعتقال الأجانب واحتجازهم لمدة تصل إلى 15 يوما ثم ترحيلهم، بالإضافة إلى غرامة بقيمة قد تصل إلى 100 ألف روبل (ما يعادل 1800 دولار).

 

اقرأ أيضا: بوتين يسخر من رفع علم المثلية على سفارة واشنطن ويلمح

النقاش (0)